728 x 90

مليار ليرة قيمة الجوالات المسروقة العام الماضي

مليار ليرة قيمة الجوالات المسروقة العام الماضي

يبدو أن سرقة الجوالات تزداد وتيرتها يوماً بعد يوم ولاسيما الحديثة منها لتصل عدد الجوالات المسروقة منذ بداية العام إلى نحو 1500 جوال في دمشق وريفها بحسب إحصائيات قضائية على حين سجل العام الماضي نحو 20 ألفاً.

وبينت الإحصائيات أن معظم حالات السرقة تكون عبر نشل الجوال من دون أن يشعر صاحبه مشيرة إلى أن جوالات “سامسنغ” هي الأكثر سرقة في العام الحالي، مؤكدة أنه تمت إعادة الكثير من الجوالات المسروقة لأصحابها العام الماضي.

وأشارت الإحصائيات إلى أن سرقة الجوالات أصبحت ظاهرة متفشية في المجتمع ولاسيما أن سارقيها يستغلون الأماكن المزدحمة، مبينة أن عدداً كبيراً منها سرقت نتيجة وقوف أصحابها على أفران الخبز أو في أماكن توزيع أسطوانات الغاز.

من جهته قدر مصدر قضائي قيمة الجوالات المسروقة بالعام الماضي بنحو مليار ليرة.

ورأى المصدر أن الظروف الحالية ساهمت إلى حد كبير بانتشار سرقة الجوالات، ولاسيما أن المواطن يضطر للوقوف لفترات طويلة في الدور للحصول على حاجته اليومية ومع تشكل الازدحام لا يشعر بأي سرقة تحدث له.


القبض على عصابة نشل الجوالات بدمشق

عصابات السرقة .. هل غذتها الحرب !!!


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد