728 x 90

اللاجئون السوريون في ألمانيا يكتشفون الخفايا !!

اللاجئون السوريون في ألمانيا يكتشفون الخفايا !!

يعقد اللاجئ السوري في ألمانيا هذه الأيام مقارنات تلقائية بين الحضارة الجديدة التي يعيش فيها، وحضارة وطنه الأم، فإذا به يكتشف معنى الحياة في وطنه، وتميزها أحيانا عن الحياة في ألمانيا ..

هاشتاغ سيريا ــ ألمانيا :
في يوم المرأة العالمي تظاهرت آلاف النساء الالمانيات في شوارع برلين مطالبات بالحصول على حقوق مساوية لحقوق الرجل، وهذا لم يحصل في سورية، ليس لأن المظاهرات ممنوعة، ولا أحد يفكر فيها أصلا بعد السنوات التي مرت في الحرب، بل لأن السبب الذي تظاهرت فيه النساء في ألمانيا ليس موجودا في سورية !!

نعم يا سيدي القارئ في ألمانيا وغالبية الاتحاد الأوروبي ، الذي نعرفه بالغرب ” المتحضر والديمقراطي” تحصل المرأة على راتب أقل بما يقارب 30 بالمئة من راتب الرجل، وهذا كان أهم مطلب من مطالب المرأة في هذه المظاهرة التي خرجت في برلين ..

وعندما سمع اللاجئون السوريون بقصة المظاهرات التي خرجت راحوا يبحثون عن السبب ، وسريعا تذكروا سورية ، ففي سورية المرأة لها حقوق مساوية لحقوق الرجل ومنذ أكثر من نصف قرن في الوقت الذي لاتزال نساء الاتحاد الأوروبي تطالب بحقوقها وبالمساواة مع الرجل!

هذا الاكتشاف ، اكتشاف اللاجئ السوري في ألمانيا، فالأجر في سورية وفق الشهادة لا وفق الجنس، ومن سمع من اللاجئين اللقاء مع المغتربة السورية الألمانية لينا كنامة وسألت فيه عن المرأة السورية، أجابت:

المرأة السورية ليست بحاجة لان نخصص لها يوماً في السنة فهي أميرة وملكة في سورية، فهي عشتار وزنوبيا وأوغاريت..هي ماري عجمي وكوليت خوري و ألفت الأدلبي.وفي سؤال لها عن سورية قبل وبعد الحرب أجابت: سورية لها سمعة أكثر من رائعة قبل الحرب وكانت سياحتها سياحة ثقافية على عكس بعض الدول سياحة جنسية أو حتى استجماميه وإنما سياحة ثقافية.

وبعد موجة اللجوء الكبيرة ومع وجود شرائح متنوعة من السوريات القادمات إلى ألمانيا، ومثلما يفاجأ السوريون بأشياء غريبة غير معروفة يُفاجأ الألمان بمطالب السوريين وكأنهم في سورية، فبماذا تفاجأ الألمان؟

تفاجأ الألمان كيف لسبّاحة سورية أن تكون من أفضل عشر سباحات في العالم.

تفاجأ الألمان كيف استطاعت المرأة السورية تعلم هذه اللغة واندمجت في هذا المجتمع وأصبحت امرأة عاملة ومنهن من أصبحن يعملن في بنوك ألمانية بعد سنتين فقط من وجودهن في هذا البلد.

يتفاجأ الألمان من أن نساءنا ينتخبن منذ أكثر من نصف قرن، والأهم أن سبب التظاهرات التي خرجت في عيد المرأة العالمي لايتظاهر من أجله أحد في سورية حتى لو سمح له !


مقالة ذات صلة :

ترامب يكشف عن الحل الحقيقي لأزمة اللاجئين


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد