728 x 90

بريطانيا تبدأ بالخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 آذار ..!!

بريطانيا تبدأ بالخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 آذار ..!!

أعلن متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أنها أخطرت الاتحاد الأوروبي نيتها تحريك المادة 50 من معاهدة لشبونة من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 من الشهر الجاري.

هاشتاغ سيريا ــ خاص :

أكدت الأنباء ذاتها مصادر في الاتحاد الأوروبى وسيؤذن الخطاب المقرر يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل بعدّ تنازلي لمدة عامين لخروج بريطانيا وسيسمح ببدء مفاوضات بين لندن وبروكسل في الأسابيع المقبلة،

وذكرت صحيفة “الإندبندنت”، في تقرير لها أن رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي ستزور ويلز هذا الأسبوع في سلسلة زيارات لبلدان المملكة المتحدة قبل بدء المفاوضات الرسمية للخروج من الاتحاد الأوروبى.

إذ من المقرر أن تزور ماي ويلز وإسكتلندا وأيرلندا الشمالية “لإشراك الناس والاستماع إليهم في جميع أنحاء البلاد بينما تستعد لمغادرة الاتحاد الأوروبي كمملكة متحدة موحدة”.

وقالت ماي في بيان لها قبل القيام بالزيارات المذكورة: منذ خطواتي الأولى على عتبة داونينج ستريت، أعربت عن تصميمي الواضح على تعزيز ودعم اتحادنا الثمين. وكنت واضحة كذلك في أنني سأعمل على تقديم صفقة ترضى كل المملكة المتحدة بينما نغادر الاتحاد الأوروبي”. يذكر أنه أمام ماي رحلة صعبة إلى إسكتلندا، حيث تصر رئيسة الحكومة هناك، نيكولا ستيرجن، على إجراء استفتاء للإنفصال عن بريطانيا ما يمكنها من الالتحاق بالاتحاد الأوروبي كدولة مستقلة.

وكانت صوت غالبية البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في حزيران الماضي , و بلغت نسبة مؤيدي الانفصال عن الكتلة الأوروبية بلغت 51.9 في المئة .

وأبرز رد فعل على نتائج التصويت إعلان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون استقالته مؤكدا احترامه لإرادة البريطانيين. وفور الإعلان عن نتائج التصويت خسرت الأسواق العالمية ما يصل قدره إلى 2.1 ترليون دولار، ويُعد ذلك أكبر مبلغ يتبخر من الأسواق المالية في يوم واحد مقارنة بأي وقت مضى.

مقالات ذات صلة :

أصغر مليونيرة بريطانية فائزة باليانصيب ترفع دعوى على إدارة الجائزة  حياتها

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

مشاركة: Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد
مشاركة: Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0