728 x 90

ماذا يجري داخل قبة الفيحاء..؟

ماذا يجري داخل قبة الفيحاء..؟

كثيرة هي الخيوط التي تحاك داخل قبة الفيحاء، وخارجها، وكثيرة هي الخيوط التي يمسكها البعض ليتلاعب بمقدرات الكرة السورية، ولغط كثير يدور في كواليس اللعبة وعلى مسرحها الذي يكاد ينهار..

الكل بات يعرف من يدير دفة اتحاد كرة القدم، ومن يجلس في الواجهة من دون فاعلية، ومن يتحكم بالأمور من وراء ستار..

الكل يعرف لماذا تم إعفاء رئيس لجنة الحكام، ولماذا عاد من جديد قبل أيام فقط..

والكل بات يعرف لماذا يمدد الحكم هذه المباراة 10 دقائق، وينهيها بدقة كأنه “بيغ بن” لفرق أخرى..

وكل من داخل الاتحاد يعرفون كيف تدار الطبخات الكروية، وكيف يمكن أن ترتب بطولة الدوري وبطريقة ذكية…

عضو اتحاد أسرَّ لي، أنه ورفاقه مجرد كومبارس ومن يعمل شخص واحد..

شخصية فاعلة ومستقيلة من الاتحاد “وشوشني” بأن التحكيم في الإياب سيطيح باتحاد اللعبة وربما يصل “البل لدقن” المكتب التنفيذي..!

وبالأمس أمين سر اتحاد كرة القدم، قتيبة الرفاعي كتب قائلاً: تقدمت باستقالتي نظراً لتجريدي من صلاحياتي الوظيفية وسلب حقوقي بشكل موثق وعلني وعدم وجود محاسبة ومحاولة عرقلة عملي والتدخل به، والعمل في ظل الظروف المحيطة بالاتحاد أصبح مستحيلاً.

ونشر صورة عن استقالته، وفي اتصال “الأيام” معه أكد وجود هذا الخراب، وكرر ماكتبه، لكنه آثر الصمت لحين عودة رئيس المنظمة ورئيس الاتحاد من الخارج.

تفاصيل كثيرة دارت حول اختيار الأجهزة الفنية للمنتخبات، ودوري يتم تفصيله بالمقاس لفرق بعينها على حساب الفرق المسكينة، ويطلقون عليه دوري محترفين.

كل وجع كرتنا حاضراً، ولكن عندما تقابل أحدهم ممن يجلسون على أحد كراسي الفيحاء، يقول لك كرتنا بخير، ويتحدث عن نفسه كأنه “أخرج الزير من البير”.

والمصيبة أن كل هذا يحدث على مرأى ومسمع القيادة الرياضية في البرامكة، التي لها عيون وآذان في كل مكان، وتعرف هذه التفاصيل بدقة، ولكن تتغاضى عنها بحجج كثيرة أهمها أن الوقت ليس مناسباً للمحاسبة، والوضع لايحتمل..!

” صحيفة الأيام ”


مقالة ذات صلة :

الفساد يسلك طريقه للرياضة .. نادي الوحدة مثال صريح للظلم !


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد