728 x 90

الجلوس على الخازوق مرحلة جديدة من الحروب

الجلوس على الخازوق مرحلة جديدة من الحروب

هل سننتبه لما قاله السيد حسن نصر الله ، في كلمته ليلة العاشر من محرم ؟؟ قال: (ونحن ننتهي من داعش التي صنعتها أميركا ، علينا أن نعرف أن الإدارة الأميركية تطلق مرحلة جديدة من الحروب في منطقتنا ، والبوابة لها استفتاء كردستان، إنها مرحلة التقسيم ، تقسيم المنطقة إلى كيانات طائفية ، ومذهبية وعرقية ، ومقاتلة باستمرار )

وهل نذكر أن خطة أميركا استثمار الإسلام بتحويله من دين رحمه إلى سلاح يكفر الآخرين ليقتلهم ويدمرهم ؟ وهل نذكر أن الأمريكان عند اعتماد أي جماعة في حروبها ، تضع في نهاية خطتها ، مرحلة القضاء على هذه الجماعة لانتهاء جدواها وهذا مايحصل مع داعش والنصرة ، حيث انتقلت أميركا من تمويلها إلى قصفها وتدميرها ، وهذه الخطة الأميركية في تدمير أدواتها ، تمتد إلى الدول وليس الجماعات فقط ، وهذا ما يفسر إثارة الخلاف بين قطر من جهة وبين السعودية والإمارات ومصر من جهة ثانية ، كمقدمة لتقسيمها جميعها حسب الخطة الإسرائيلية المودعة في الكونغرس منذ نهاية السبعينيات كما أكد المفكر الخليجي وعبدالله النفيسي ،
وهكذا فنحن وبعد أن انتصرنا على الإرهاب ، علينا أن نستعد لمواجهة مرحلة جديدة من الحروب ، حسب الدراسة التي نشرتها مجلة القوات العسكرية الأمريكية قبل سنوات ، تحت عنوان (حدود الدم ) وهو عنوان معبر ، لأن الكيانات الجديدة المقررة في الخطة الأميركية ، هي كيانات الدم ، نزف الدم ، وهي كيانات وبعد أن تستنزف الدم المطلوب ، ستصبح كداعش والنصرة موضوع إنهاء وتدمير ، فهل يعي المتذاكون من نخب الطوائف والعروق ، أن التذاكي في استثمار الخطط الأميركية لتحقيق استقلال هنا ، وانفصال هناك ، ماهو إلا تذاكي من يريد أن يرتقي ويصعد بالجلوس على الخازوق ؟؟

وهل ستقوم الدول والمجتمعات على معالجة كل قصور أو تقصير بحق بعض الجماعات ، كي تلغي أي دافع ، يمكن أن تستغله أميركا ، لتدفع كل من يحس بالظلم والإحباط إلى التقسيم ، أو الانتحار فهل ننتبه إلى أن عدم معالجتنا لأسباب الإحباط لدى الأفراد والجماعات يجعل الإحباط هو الخازوق الذي ستجلس عليه المنطقة!!!


مقالة ذات صلة : 

بوتين يكشف موعد انتهاء الحروب


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد