728 x 90

فساد تجارة « الرغيف » يصل حتى « شباك » الأفران

فساد تجارة « الرغيف » يصل حتى « شباك » الأفران

يحب الجائع الوطن إن ضمن له رغيف الخبز ، و يعتنق الدين إن وعده برغيف الخبز و يمكن أن يتخلى عن كل شيء إن تخلى عنه رغيف الخبز !!!

هاشتاغ سيريا _ فلك القوتلي

فكيف هي الحال في وطن عانى ما عاناه و استنزفت موارده بسبب الحرب التي باتت حجة و ذريعة لكل تاجر و لكل من استحكم بما يحتاجه المواطن و التي أبسط احتياجاته رغيف خبز يعاني ما يعانيه للحصول عليه .

إحدى الأزمات الناتجة في معاناة هذا الوطن هي الخبز الذي لم يسبق أن اشتريناه سوى من الأفران أما الآن فالباعة منتشرون و بكثرة و أين قرب الأفران !؟

يقف المواطن في الطابور منتظراً دوره ما يقارب ساعة و أكثر ليحصل على ما يحدده له الفران من الخبز أما بائع الخبز و الذي هو نفسه محسوب على الفرن !؟ نعم محسوب و إلا لما لا ينتظر ساعة كما المواطن العادي و لما يخرج معه كميات كبيرة و كأن الشعب بأكمله برقبته و عليه إطعامهم لنكون منصفين و غير سفاحين هناك أشخاص يريدون العمل لكسب رزقهم و هم مستغلون من قبل أصحاب الأفران و لكن ما ذنب الشعب ..

ببساطة الخبز هو حاجة أساسية و زحمة الأفران لا تناسب الجميع فهناك الموظف الذي يريد اللحاق بدوامه و الرجل العجوز الذي لا يقوى على الوقوف و أم مرهقة و .و . و و الباعة خارجا منقذون لهؤلاء ..ربطة الخبز في الفرن تباع ب 50 ليرة أما خارجا فتباع ب 100 ليرة .. ليس بالفرق الكبير لكن عند بعضهم هو كل ما يملكون //عقولة المتل// ( الجمل بقرش و معنا قرش )

المهم من يوقف هذه المخالفات و الاتفاقات بين الأفران و الباعة الذين يشترون الكميات و يعاودون الكرة بعد الأخرى و أكثر ما يمكن للمواطن الحصول عليه هو كمية ب 200 ليرة

أحد البائعين أمام الفرن في منطقة ركن الدين حيث ينتشر البائعون بكثرة قال لنا إن صاحب الفرن يأخذ منه ثمن أربع ربطات 600 ليرة
في حين سعرها النظامي 200 ليرة أي أن صاحب الفرن متاجر برغيف الناس و يقاسم البائع رزقه ..

معالي وزير التموين محافظ دمشق الموقر لا أظن أنكما بحاجة لهذه التجارة فهي بالنسبة لغيرها مما يتجارون به لا تغني و لا تسمن من جوع …

ارحما هذا الشعب قليلاً ( يعني فوق الموت عصة قبر) كل ما نطلبه هو مراقبة جدية للأفران لضبط هذه المخالفات و منع تحويل الخبز “أقولها آسفة لكم أشقائي في المعاناة” إلى ( علف) و كفى استغلالا على الأقل برغيف عيشنا.


مقالة ذات صلة :

سوء الخبز يؤدي بمدير المخبز إلى السجن!!


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد