728 x 90

في سابقة سورية… « فيسبوك » يقود طلاب في جامعة حلب إلى التحقيق!

في سابقة سورية… « فيسبوك » يقود طلاب في جامعة حلب إلى التحقيق!

لم يكن يعلم طلاب في جامعة حلب، وفي سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى الجامعات السورية أثارت الرأي العام الحلبي، أن تعليقهم على منشور على الفيسبوك سيقودهم إلى التحقيق لدى الجامعة لاتخاذ عقوبات امتحانية بحقهم لتطاولهم على مقام أعضاء الهيئة التدريسية ورادعاً لعدم تكرار فعلتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل، نشرت “شبكة أخبار حي الزهراء بحلب” خبراً في 2 آب الماضي عن تدني نسبة النجاح في مادة “مبادئ القانون الإداري” التي صدرت عن كلية الحقوق، بحسب شكوى وردت من طلاب الكلية، وبلغ عدد الناجحين فيها 86 طالباً فقط من 586 طالباً تقدم للمادة أي بنسبة 11.9 بينما وصلت نسبة النجاح في مادة تنازع القوانين للسنة الرابعة 12 بالمئة فقط .

وقالت الشكوى، وفق ما ورد على موقع “الشبكة “دكتور المادة هو…. و…. وهو دكتور لا يرحم أبداً وظالم ويحقد على الطلاب ولا نعرف لماذا… نحن طلاب الحقوق نضع هذا الخبر برسم وزارة التعليم العالي والمسؤولين… بكفي ظلم نحن في الجامعة لنتعلم لا من أجل أن يصب الدكاترة نار حقدهم علينا”.

وعلق بعض الطلاب على المنشور السابق كما جرى عليه العرف في قنوات التواصل الاجتماعي، وخصوصاً الفيسبوك الذي يلقى رواجاً كبيراً لدى شباب حلب ولاسيما في أوساط طلاب الجامعة التي تغريهم وسائل الإعلام الالكترونية، وليأتي رد الجامعة صادماً بكتاب صادر عن نائب رئيس جامعة حلب للشؤون الإدارية والطلابية وعميد كلية الحقوق رقم 24/س بتاريخ 27/8/2017 ينص على إحالة عدد من الطلاب والطالبات في جامعة حلب وكلية الحقوق إلى التحقيق وإنزال العقوبات بحقهم.

وأورد موقع الشبكة ذاتها خبراً قال: “وبعد نشرنا للمنشور قام الطلاب بالتعليق بشكل محترم وعادي جداً على الخبر مبدين رأيهم ولكنهم لم يكونوا يعلمون أن مايدرسونه في كلية( الحقوق ) ماهو الا حبر على ورق نسفه وذبح تطبيقه عمداء ودكاترة الكلية وجامعة حلب بعد أن صادروا أقل حق من حقوق الناس والطلاب وهو التعبير عن رأيهم والذي كفله لهم الدستور”.

وأضاف: “فهل تحولت جامعة حلب من جامعة العلم والرأي والحقوق إلى فرع أمني يحكمه من كان من المفترض أن يكون قدوة لا أن يكون الجلاد .نضع هذا الأمر برسم وزارة التعليم العالي والقيادة السورية والمسؤولين ونحمل مسؤولية أي قرار غير مسؤول بحق الطلاب إلى رئاسة جامعة حلب وعمداء كلية الحقوق ونؤكد أننا سنبقى متابعين للموضوع حتى معالجته ولن نترك الطلاب لوحدهم”.

وجاء رد جامعة حلب، الذي حصلت “الوطن أون لاين” على نسخة منه، أنه بناء على الكتاب ذي الرقم 24/س، تاريخ 27/8/2017 “نحيل إليكم اسماء الطلاب الذين قاموا بالإساءة إلى بعض أعضاء هيئة التدريس في كلية الحقوق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لإحالتهم إلى لجنة الانضباط أصولاً، لاتخاذ بحقهم العقوبات المناسبة التي تكون عبرة لهم ولغيرهم من جهة، وتعيد شيء من الاعتبار لسمعة عضو هيئة التدريسية”، ويلاحظ في الكتاب ورود العديد من الأخطاء النحوية كما هو واضح.

وعدد الكتاب أسماء طلاب التعليم المفتوح المحالين إلى لجنة الانضباط مع أرقامهم الجامعية، وكذلك طلاب التعليم العام.

وطالب طلاب في جامعة حلب عبر “الوطن أون لاين” بإحالة القضية إلى القضاء لإنصاف الطلاب وإبداء رأيه في القضية “إذا كان فيها مخالفة قانونية تستوجب العقوبات”، وفق قول أحدهم، على حين دعا آخر إبراز النص الذي ستعتمد عليه لجنة الانضباط في الجامعة لتسطير عقوبة ضد أولئك الطلبة.

 

” الوطن أون لاين “


مقالة ذات صلة :

جامعة حلب تعلن عن مسابقة لتعيين عدد من العاملين الدائمين في الكلية التطبيقية

رئيس جامعة الفرات في حديث مع هاشتاغ سيريا الطلاب عادوا للجامعات أكثر أمنا من قبل!


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد