728 x 90

بهدف “حمايتها” .. إغلاق مؤقت للجمعيات الخيرية في الحسكة!

بهدف “حمايتها” .. إغلاق مؤقت للجمعيات الخيرية في الحسكة!

أمام الضغوط التي تمارسها “الإدارة الذاتية” في محافظة الحسكة على الجمعيات الخيرية، لم تجد المحافظة حلاً سوى بإغلاق تلك الجمعيات!

هاشتاغ سيريا ـ الحسكة:

الجمعيات التي ينبغي أن تمارس عملها تحت إشراف الدولة ممثلة بمديرية الشؤون الاجتماعية في المحافظة، وجدت نفسها في مناطق تخضع لسيطرة الإدارة الذاتية، التي بدأت بفرض الوصاية عليها، وتطويع عملها بما ينسجم وتلك الإدارة.

الإيقاف المؤقت كان مصير أكثر من 30 جمعية تتنوع نشاطاتها بين الإغاثي والطبي والتعليمي إضافة إلى توزيع المواد الغذائية.

جاء ذلك بعد اجتماع محافظ الحسكة مع رؤساء تلك الجمعيات، إذ وجهها بإيقاف عملها حتّى إشعار آخر، باستثناء توزيع الطحين والقمح والأدوية ومشروع العمليات الجراحية، وتنفيذ ذلك ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة، وحسب ما بيّنه مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في الحسكة عصام الحسين لـ “هاشتاغ سيريا” أن الإجراء مؤقت، ريثما يتم التنسيق والترتيب بين مديرية الشؤون والهلال الأحمر العربي السوري.

أمّا ما هو غير معلن بهذا الشأن، فهو الضغط على الإدارة الذاتية لتخفيف المطالب على الجمعيات، بعد أن كثرت مطالب الإدارة في الآونة الأخيرة خاصة ما يتعلق بتعقيدات الترخيص من قبلها، إضافة إلى رغبتها في معرفة “كل شاردة وواردة” تخص تلك الجمعيات التي أرهقها التنسيق مع جهتين.

يذكر أن عشرات الجمعيات والمنظمات الدولية تعمل في نطاق مناطق سيطرة الإدارة الذاتية، وهي غير مرخصة من قبل الدولة وغير معترف بها، طبعاً هناك تحفظ كبير حتى من الأهالي على عملها وأهدافها خاصة وأن الكثير من أعضائها من الأجانب الذين يعملون تحت حماية الإدارة الذاتية!


مقالة ذات صلة :

تحذير مفاجئ من فساد الجمعيات الخيرية !

 

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

 

اكتب تعليق

لا يتم نشر البريد الإلكتروني. جميع الحقول الموسومة بـ * مطلوبة

إلغاء الرد