هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

محافظ الحسكة: «الأسايش» غدرت بالجيش.. لا نقبل «الاعتذار» ولا تفاوض على الدم

أكد محافظ الحسكة جاير الموسى أن الجريمة التي ارتكبتها ميليشيا «الأسايش» من خلال الكمين الذي نفذته مستهدفة إحدى دوريات الجيش العربي السوري لن تمر مرور الكرام، مشيراً إلى أن الحكومة السورية رفضت الاعتذار الذي قدمته «قسد» عن الحادثة محاولة تبرير الموقف على إنه تصرف فردي.

الموسى وفي حديث خاص لـ «هاتشاغ سوريا»، قال أن «قسد» حاولت الاعتذار وطلبت التهدئة، إلا أن الحكومة السورية رفضت ذلك، معتبراً أن لا تفاوض على الدم والثأر قادم للشهداء الأبطال الذين وبرغم أنهم كانوا محاصرين تمكنوا من قتل مجموعة من «الأسايش».


محافظ الحسكة أكد في كلامه أن دمشق تعتبر أي متعامل مع الولايات المتحدة الأمريكية على إنه خائن، مشيراً إلى أن رفض دعوات الحوار سيقابله عمل عسكري للجيش العربي السوري لاستعادة السيطرة على كامل التراب السوري.


وعن تفاصيل الجريمة التي ارتكبتها «الأسايش» قال الموسى: «الدورية كانت تتجه وبشكل اعتيادي إلى الطرف الجنوبي من مدينة القامشلي ومن المعتاد أن تمر الدوريات على حاجز «الأسايش» الذي نفذ العدوان، وفي تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم، الاحد، عمدت عناصر الميلشيا على تطويق سيارات الدورية وإطلاق النار بشكل عشوائي ما أدى لارتقاء مجموعة من الشهداء العسكريين»، «إلا أن الأبطال الذين غدر بهم ردوا على مصادر إطلاق النار برغم عدم توقعهم للغدر وتمكنوا من قتل مجموعة من الخونة».


يشار إلى ان البيان الذي أصدرته الآسايش حول الحادثة اعترفت من خلاله بمقتل 7 من عناصرها وجرح آخرين، فيما شدد الميليشيات الطوق الأمني حول مشفى «فرمان» في مدينة القامشلي الذي نقلت إليه جرحاها.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

 

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial