هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

بين الأردن ومصر وتركيا .. الحرب تشرد الاستثمارات السورية

هاشتاغ سورية – خاص

اضطر الكثير من المستثمرين السوريين وبسبب الحرب لنقل استثماراتهم إلى خارج سوريا، وكان ذلك بمثابة ردة الفعل الطبيعية لأي مستثمر يرغب في استمرار استثماراته وتنمية أعماله، وقد توجهت الاستثمارات السورية خلال الحرب إلى الكثير من دول الجوار، إلا أن أهمها كانت دول الأردن وتركيا ومصر.


فقد بينت «وزارة الصناعة والتجارة» الأردنية، أن الرأسمال السوري شكل ما نسبته 34% من مجموع رأس المال العربي المسجل في الأردن بين بداية 2012 ومنتصف 2013، وقد استغل الأردن منذ بداية عام 2012 أكثر من 500 شركة سورية، بينما تشير التقديرات التركية الرسمية إلى أن عدد الشركات التي أنشأها السوريون في تركيا خلال سنوات (2011-2017) وصل إلى حوالي 200 شركة وتشكل حوالي 14% من رأس المال الأجنبي العامل في تركيا، وهناك حوالي 7 آلاف سوري مرخص لهم بالعمل نظامياً في الاقتصاد التركي.


أما في مصر فقد خصصت وزارة الصناعة والتجارة المصرية منطقة صناعية للمستثمرين السوريين على مساحة تصل إلى نحو 500 ألف متر مربع بمدينة العاشر من رمضان الصناعية، بهدف جذب الاستثمارات السورية الهاربة من جحيم الحرب، وضمت ما يقارب 80 مصنعاً في قطاعات الأدوية والصناعات الغذائية والهندسية والغزل والنسيج، ويصل حجم الاستثمارات السورية في مصر إلى 800 مليون دولار، ويضاف إلى تلك الاستثمارات المباشرة الملايين من الدولارات الموظفة في مصارف لبنان وبورصات دول الخليج أيضاً. 
فهل من سياسة اقتصادية حكومية قادرة على إعادة جذب تلك الاستثمارات المهاجرة؟ أم أننا فقدنا الأمل منها نهائياً؟

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial