هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

ضعف الرقابة التموينية يؤدي إلى انفلات سوق السمك في طرطوس

هاشتاغ سوريا – خاص

أكد مدير عام الهيئة العامة للثروة السمكية سابقا محمد زين الدين في تصريح ل”هاشتاغ سوريا” أن ضعف الرقابة التموينية، أدى إلى انفلات ملحوظ بأسعار السلع الغذائية كافة، و هذا ما حصل في مدينة طرطوس، المدينة الساحلية التي تعتبر إضافة إلى اللاذقية، المحطة السورية للثروة السمكية.


وأشار زين الدين إلى أن المياه الداخلية والبحرية تنعم بتنوع لا بأس به من الأسماك ذات قيمة اقتصادية عالية، وحاولت الهيئة قمع الصيادين من مخالفة القرارات المفروضة من حيث الاصطياد للحفاظ على الثروة السمكية، أما بالنسبة للمياه البحرية فتقع المسؤولية بقمع مخالفات الصيد على عاتق المديرية العامة للموانئ التابعة لوزارة النقل لأنها تمتلك الإمكانات الخاصة بذلك
وبحسب زين الدين، فإن أسعار الأسماك الطازجة في أسواق المدينة في ارتفاع مستمر، وسط غياب جميع لجان المراقبة الجمركية و التموينية، و تحكّم التجار و الصيادين بالأسعار كلٌّ على هواه ضمن (المزاد العلني كما هو معروف في المدينة)، حيث تنطلق الأسعار من 1800 ليرة للكيلو الواحد، و تصل إلى 12000 ليرة سورية لبعض الأنواع، أرخص أنواع الأسماك في المزاد تبدأ بسعر 1500 ليرة، و هكذا تتدرج في سعرها حتى المصقار و السفرني الذي يبلغ سعر الكيلو غرام الواحد 2000 ل.س، و الزبيدي بـ 2500، و الكربال بـ 2250، و اليهودي بـ 3000، و الهامون و الفريدي بـ 3500، و سمك موسى بـ 4300، و القريدس بـ 4600، و لقز رملي بـ 4500 و السلطان إبراهيم بـ 5500، و يأتي الكركن كأغلى أصناف الأسماك الصغرة بسعر 12000 ليرة سورية للكيلو الواحد.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial