هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

جماهير الاتحاد الحلبي تطالب باستقالة إدارة ناديها

يعيش نادي الاتحاد الحلبي او ما يحلو لعشاق النادي تسميته أهلي حلب اليوم حالة من التخبط غير مسبوقة، مما أدى لانهيار النادي هذا الموسم، وتحولت جماهير نادي الاتحاد إلى جيش من المطالبين بالتغيير متناسين خلافات المدرجات في الموسم السابق.

هاشتاغ سوريا – محمد مراد يونس

بداية القصة كانت نهاية الموسم الماضي حيث خسر نادي الاتحاد بطولة الدوري والكأس في كرة القدم و بطولة الدوري السوري لكرة السلة حيث حل وصيفا بكافة البطولات خلف نادي الجيش، مما دفع بمدرب نادي الاتحاد ماهر البحري تقديم استقالته على الرغم من تحقيق نتائج جيدة قادت نادي الاتحاد للمشاركة الخارجية هذا الموسم، ليتم تعين المدرب محمد شديد، الذي لا يمتلك كفاءات تؤهله لقيادة نادي بحجم الاتحاد و يوم تعين الشديد لم تتفاءل جماهير نادي الاتحاد به، و فعلا خسر بطولة دورة تشرين الكروية امام الوثبة و من ثم خسر بطولة السوبر أمام نادي الجيش مجدداً.

وعند انطلاقة الدوري السوري هذا الموسم وضعت جماهير نادي الاتحاد يدها على قلبها حيث سقط النادي أمام نادي جبلة بالتعادل و فاز بشق الأنفس على النواعير في حلب ليخسر أمس أمام الشرطة 3-2 ما أدى لإقالة الشديد فور نهاية المباراة ووصلت الأمور لعدم سفر الشديد إلى حلب بل بقي في دمشق.

هذه الخسارة كانت المحرك الأساسي لجماهير النادي التي أصبحت تطالب باستقالة الإدارة بالكامل غير إن إدارة النادي أذن من طين وأذن من عجين حيث حملت الجماهير مسؤولية تدهور النادي للإدارة التي استغنت على عدد من اللاعبين المخضرمين بطلب الشديد أمثال عمر حميدي و طه دياب و عبد الله نجار الذي انتقل لنادي الوحدة و استقدام لاعبين غير كفؤين.

لتفاجئ الجماهير اليوم بخبر التعاقد مع المدرب أحمد الهواش ما زاد غضب الجماهير التي طالبت الإدارة بتقديم الاستقالة فوراً، فهل سنشهد استقالة جماعية للإدارة أم أن لغة المصالح ستبقى تدمر النادي أكثر.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial