هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الحسكويون مجبرون على مقاطعة الفواكه والخضروات

ارتفعت في الساعات القليلة الماضية أسعار الخضار والفواكه في محافظة الحسكة بشكل كبير، لتكون صدمة جديدة للأهالي الذين لا يعرفون أي طريق يسلكونه لترتيب أوضاعهم التي لا تعرف الهدوء والاستقرار، فالشتاء لوّح بقدومه ويحتاج لمصاريف وهز الأكتاف، بالتزامن فهذه الأيام هي رحلة العد والإعداد لتجهيز المونة التي لوحدها تحتاج لميزانية خاصة، فقد ارتفع سعر كيلو الباذنجان الأسود الخاص بالمكدوس من ال175 ليرة إلى 250 ليرة، وكان الأهالي جميعاً هنا من طبقة الأثرياء، فكان قرار الغالبية بمقاطعة هذه المونة الرئيسية.

هاشتاغ سوريا – خاص

لم تكن المقاطعة للمكدوس فقط، فقد وصلت المقاطعة لمواد رئيسية يومية كالبندورة والخيار والباذنجان الأسود والكوسا والفليلفة التي قفز سعرها من ال200 ليرة إلى 300 ليرة، أما الملوخية والليمون والفاصولياء والثوم فسعر الكيلو 400 ليرة، علماً أن ثمن كيلو الملوخية قبيل أيام قليلة لم يكن يتجاوز ال50 ليرة، أسعار شقياقتها من باقي الخضار ليست أفضل حالا من النماذج التي ذكرت.

عدد من تجار الفواكه والخضار أشاروا لـ هاشتاغ سوريا بأن السبب المباشر في ارتفاع الأسعار هو استيرادها من دول اخرى، من إيران وتركيا خاصة، والمعبر الوحيد لمروها عبر معبر سيمالكا الفاصل بين المحافظة وإقليم كردستان العراق، فقد وصل سعر كيلو العنب إلى 600 ليرة اليوم، والسبب كما بينه التجار بانه تركي المصدر، وأضاف التجار بأن بعض الفواكه تأتي من الساحل السوري، وهي أيضاً تكون بتكلفة عالية نتيجة ارتفاع تكلفة النقل، ومن أسباب الارتفاع كما وضحها التجار بأن الخضار المحلية في المحافظة قد انتهى موسمها.

هذا الارتفاع المفاجئ للأسعار كان رسالة مباشرة للفقراء والطبقة الوسطى بعدم التعامل مع هذه المواد، وهم الذين حرموا طوال السنوات الماضية من الفواكه التي لا يملكون ثمن أي كيلو منها، وقد أشارت الكثير من الأسر إلى حرمانهم من ذلك.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial