هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الموز المهرب: ضبوط للتجار الصغار، وضوء أخضر لـ«الكبار»!

لا يزال منع استيراد الموز يطرح تساؤلات كثيرة عن أسباب اتخاذ هذه الخطوة غير المبررة باعتبار أنه لا يوجد منتج محلي ينافسه، بشكل يترك المجال للاعتقاد بوجود «ضوء أخضر» لتهريب الموز الذي يتم على قدم وساق من دون معرفة الدوافع الحقيقية لتدفق الموز تهريباً إلى السوق المحلية بدل السماح باستيراده وإرجاع عوائده المالية إلى الخزينة العامة بدل جيوب المهربين.

بهذا الصدد نظمت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الفترة الماضية ضبوطاً متعددة عن تهريب مادة الموز على أساس عدم إبراز بيانات وفواتير للكميات المضبوطة، التي لم تتجاوز في مجموعها ألف كيلو غرام من الموز في مدينة دمشق.

وذكرت صحيفة «تشرين» إن بعض الضبوط وصلت إلى عشرة كيلوغرامات بحيث يتم تغريم التاجر الصغير الذي يتاجر بهذه المادة في حين يُترَك المهربون الكبار من دون محاسبة أو عقاب، من دون أن يتسبب ذلك في تخفيض أسعار الموز، الذي لا يزال يغرد خارج سرب جيب المواطن محدود الدخل.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial