هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

رغم وعود «خميس» .. تفاح اللاذقية ينتظر مصيره «على أمه»!

تتواصل معاناة مزارعي التفاح في محافظة اللاذقية، في ظل عدم تنفيذ الجهات المعنية لوعودها بتسويق محصول التفاح وخاصة المصاب منه، بحسب ما ذكر عدد من المزارعين، مطالبين بضرورة شرائه من الفلاحين قبل فوات الأوان وتكبيدهم خسارة جديدة.

وبيّن أحد الفلاحين لـ«الوطن» أنه وخلال زيارة رئيس الوزراء عماد خميس لمنطقـــة الحفــة واستماعه لشكاوى ومعاناة الفلاحين بتسويق التفاح المصاب بفعـل موجـة البرَد، وجّــه محافــظ اللاذقية بالتواصل مع السورية للتجــارة لتسويق التفاح المصاب بشكل فوري، إلا أن أحداً لم يشترِ من المزارعين تفاحة واحــدة منذ زيارة الحكومة قبل نحو أسبوع، ولا يزال «التفاح ينتظر مصيره على أمه»، بحسب ما قال الفلاح.

وبالعودة لرئيس فرع اتحاد الفلاحين في اللاذقية هيثم أحمد، أكد أن همّ الفلاح اليوم هو تسويق التفاح المصاب والمقدر بنحو 11 ألف طن من إجمالي كمية المحصول وهي 23 ألف طن، لافتاً إلى أن الفلاح عليه الإنتاج وعلى الحكومة ومؤسساتها تصريف المحصول وخاصة الفائض منه.

وأضاف أحمد أن الفلاح ينتظر تسويق التفاح المصاب بفارغ الصبر وتنفيذ الوعود الحكومية خلال 10 أيام على الأكثر وإلا فسيكون مصير التفاح المصاب حاويات القمامة، مشيراً إلى أن الفلاح أمام خسارة كبيرة في حال لم يتم إنقاذه وإيجاد الحل لتسويق التفاح المصاب.

وأشار رئيس الاتحاد إلى أن بعض الفلاحين يقومون ببيع بعض الكميات بشكل إفرادي في سوق الهال بعدما وصلوا لحالة يأس من المماطلة غير المبررة بأخذ المحصول المصاب، منوهاً بأن نسبة تنفيذ التسويق التي وقع عليها المعنيون باجتماع الوزارات والجهات المعنية في 5 أيلول الماضي، 0% حتى تاريخه.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial