هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

في دمشق: فتاة ترفع دعوى للتبرؤ من نسب «أبيها» وصحّة زواجها من «أخيها»!

شهدت إحدى المحاكم الشرعية في دمشق دعوى متعلقة بنفي النسب مرفوعة من الفتاة على والديها تدعي فيها أنهما ليسا بوالديها وأنها لقيطة وجدوها في الشارع ومن ثم نسبوها لهما لتثبت أن الذي تزوجته أخوها بقيود الأحوال المدنية وليس شرعاً.

وطلبت فيها المدعية أن ينفى نسبها عن والديها وتثبيت زواجها من أخيها المقيد بالأحوال المدنية، وما يزيد من الأمر غرابة أن الفتاة أنجبت طفلاً وبما أنها لا تستطيع أن تنسبه لها ولأبيه نسبتهلجده أي والدها المقيد في الأحوال المدنية وبالتالي أصبح أخاها وابن جده.

وباعتبار أن الحالة غريبة جداً رد القاضي الدعوى شكلاً معللاً بعدة أسباب أولها أنه لابد أن تذكر اسم والديها الحقيقيين قبل أن ترفع دعوى نفي النسب لتثبيت زواجها من أخيها المقيد في الأحوال المدنية بينما السبب الثاني يجب أن ترفع الدعوى من قبل محام إضافة إلى أسباب أخرى وبالتالي تم رد طلب تثبيت الزواج.

وأوضح مصدر قضائي حسب الوطن أن زواج الإخوة يعد فاسداً في القضاء لا يأخذ حكم البطلان بمعنى أنه يتم تثبيت نسب الطفل في حال كان موجوداً بينما الباطل لا يتم فيه تثبيت النسب، لافتاً إلى أن هذا الزواج عليه عقوبة جزائية كبيرة تحت مسمى جرم السفاح باعتبار إنه خطير وقذر.

واللافت أن هناك نحو 50 دعوى متعلقة بجرم الفعل المنافي للحشمة في محاكم الجنايات بدمشق الذي يندرج تحته العديد من الأفعال ولعل هذا النوع أحد الأفعال.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial