هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الحكومة «تلفلف» فضيحة تزوير صفحات فيسبوكية بعد تورط مدير التلفزيون!

يبدو أن فيروس «مشاهير الفيسبوك» قد أصاب مسؤولينا في الحكومة، فبات همهم مراقبة التعليقات على هذه الصفحة أو تلك، أو «دفش» بعض المعلقين لتدبيج المديح لهم أو ذم غيرهم!

هاشتاغ سوريا – خاص

المفارقة أن هذا الداء بدأ من رأس الهرم الحكومي! فجاءه الدواء من صيدلي ناشط على فيسبوك يدير صفحة «فساد في زمن الإصلاح»، والتي دأبت على المناداة بمكافحة الفساد وكشف المستور عن ممارسات الفاسدين.

جمهور فيسبوك في سوريا فوجئ قبل أسبابيع بـ«أكرم عمران» يكتب على صفحته الشخصية: «هناك من زور صفحة باسم سوريا فساد في زمن الإصلاح وبدأ بنشر معلومات مسيئة للجيش والرئيس! هذا الشخص نفسه أنشأ صفحة مزورة باسم الأمين القطري المساعد وصفحة باسم نقيب المحامين وصفحة مزورة عن صفحة عود ثقاب ومكافحة الفساد، وصفحات شكاوي تتبع لجهات عليا وغيرها من الصفحات، علماً أن هذا الشخص موظف في وزارة الإعلام طبعاً أنا بعرف اسمو للشخص ووثقت كل حرف وكل كلمة وجاهز لاثبات هذا الموضوع أمام أي جهة ترغب بمعرفة حقيقة الصفحات المزورة التي بدأت مؤخراً تسيء للجيش والسيد الرئيس».

العديد من الناس اعتبر ما كتبه عمران «مزحة» أو «فشة خلق». لكن منشوراً ظهر بعد أيام على صفحة مدير التلفزيون علي الخالد أكد أن الأمر جدي. فقد نشر الخالد اعتذاراً صريحاً لـ«الصديق الغالي الدكتور أكرم عمران عن الخطأ الذي حدث من قبلي»، مضيفاً: «وأتنمى أن نكون أصدقاء ولا تأخذ رفيق إلا بعد مشكلة»!

عمران شارك ما كتبه الخالد، وشرح أن السبب في الاعتذار هو اتصال وزير الإعلام عماد سارة به بهدف حل المشكلة بعد أن اعتذر الخالد علناً، وتسليم الصفحة المزورة.

لكن مصير الصفحات المزورة الأخرى بقي غامضاً!

موجة من الاستهجان عمت الوسط الإعلامي حول هذه القضية، وتساءل الكثيرون عن «مصلحة وزير الإعلام» في التدخل من أجل «لفلفة» موضوع بهذه الأهمية! فما كان من عمران إلا أن ربط الأمر، بشكل مبطن، برئيس الحكومة عماد خميس.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial