هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

شرطة حلب تفشل في القبض على قاتل الأطفال بعد التعرف على هويته

تعرف الطفل هيثم حمامي بعد أن استفاق من غيبوبته على هوية الجاني فور عرض صور المشتبه بهم ليتبين أن صاحب الصورة هو أحمد مزنرة بن مصطفى تولد ادلب عام ١٩٧١ وهو من المنتمين الى اللجان الشعبية والمعروفين بتصرفاتهم الغير قانونية ،حيث سمي المذكور “ملك سوق التعفيش ” في منطقة الفيض التي يقطنها ومجموعته ،كما حاولت شرطة حلب القاء القبض عليه خلال الشهر الماضي مرتين بسبب ادعاءات ابرزها محاولة اغتصاب أطفال الا أن محاولاتها باءت بالفشل .

هاشتاغ سوريا – محمد مراد يونس

رغم توجه دورية مجهزة بالعتاد والعناصر من قسم الشرطة المختص ( الجميلية ) يرافهم دورية أمنية الا أن محاولة إلقاء القبض باءت بالفشل بعد أن فتح المجرم مسمار قنبلة وتوعد برميها ضمن السوق المكتظة بالمدنيين ( سوق الفيض ) مما أجبر الدورية على التخفيف من حدة التعامل في القاء القبض عليه ومطاردته لاستجراره خارج المكان الا أنه قام بإيقاف سيارة تكسي عمومي من نوع سابا وأجبر سائقها على النزول ليلوذ بالفرار مسرعاً مصطحباً قنبلته وسلاحه الذي اعترض به الدورية والسيارة المسروقة دون أن تتمكن الدورية من اللحاق به أو إلقاء القبض عليه .

لم تكن محاولة القاء القبض على المذكور هي الأولى خلال هذا الشهر حيث أكد مراسلنا أنه يوجد مرتين سابقتين ولنفس الأسباب حتى تمكنت الشرطة القبض أحد المرات عليه إلا أن مجموعة من ” لجانه ” دافعت عنه وقاومت الدورية لتضطر الى مغادرة المكان دون القاء القبض عليه ، لكن لم يكن لتلك الادعاءات ضجة إعلامية مثل هذه المرة .

الشرطة عممت صورة المجرم الفار مع تفاصيل هويته طالبة من الحواجز توقيفه ومن المواطنين الإبلاغ باي معلومات يتم معرفتها عن هذا الشخص الا أنه الجدير بالذكر أن المطلوب يحمل بطاقات أمنية وأسلحة كونه يعمل مع أحد القوى الرديفة .

يذكر أن الطفل هيثم تم استدراجه من قبل الجاني الى أحد أسطح البنايات السكنية وتم محاولة طعنه بالسكين ليتمكن من الهروب طالباً المساعدة من السكان مضرحاً بدماءه .

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial