هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

هل خفّت قبضة بن سلمان على أمراء المملكة؟

يبدو أن قضية مقتل الصحفي جمال الخاشقجي تؤثر بشدة على ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وترخي من قبضته الشديدة على السلطة، إذ انتشر نبأ إطلاق سلاح الأمير خالد بن طلال، وهو الذي كان قد اعتقل منذ قام بانتقاد حملة بن سلمان التي أدت لاعتقال عشرات الأمراء بتهم “الفساد”.

هاشتاغ سوريا – هبة أبوهيف

وترافق نبأ إطلاق سراح خالد مع أخبار عن عودة الاجتماعات بين أمراء مختلفين من الأسرة الحاكمة، وهو السلوك الذي كان قد منعه محمد بن سلمان لضمان أن لا يقوم أحد بالتنسيق في أي أمر عكس إرادته.

وجاءت هذه الانباء بعد تصاعد الضغوط على المملكة السعودية، خاصة محمد بن سلمان، من مختلف دول العالم، خاصة تركيا وأمريكا التي تبتز السعودية سياسياً، إذ يماطل الأمريكيون في اتخاذ القرار بشأن فرض العقوبات على المملكة أولا بهدف كسب المزيد من المصالح قبل اتخاذ القرار.

أما تركيا فقد كانت أصابع الإتهام واضحة في تصريحاته الأخيرة بقوله أن قرار قتل الخاشقجي اتخذ في “أعلى المستويات في السلطات السعودية”، رغم تبرئته الملك السعودي نفسه، مما يعني أن المتهم هو محمد بن سلمان.

ويرى مراقبون أن الإفراج عن الأمير خالد بن طلال، وعودة الاجتماعات إلى الأمراء، قد يساعد الملك سلمان في خلق مراكز قرار تخفف من سطوة ابنه محمد، فيما لا يظهر بوضوح إلى أين ستنتهي هذه القضية التي تحولت من قضية قتل صحافي وخرق للبروتكولات القنصلية، إلى قضية ابتزاز سياسي واقتصادي.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial