هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

السعودية على وشك قطع رأس 12 معارضاً!

أعربت منظمة العفو الدولية (أمينستي) عن خشيتها من قيام النظام السعودي بتنفيذ وشيك لحكم الإعدام بحق 12 سعودياً معارضاً حكم عليهم بالإعدام بعد “إدانتهم” بالتجسس لصالح إيران خلال محاكمة جماعية في العام 2016، وتم تسليمهم إلى “رئاسة أمن الدولة”، وهو الجهاز الذي أنشىء العام الماضي عبر دمج كل أجهزة ما يسمى “مكافحة الإرهاب” والمخابرات الداخلية.

ويستخدم النظام السعودي تهمة “التجسس” ضد جميع معارضيه الذين يتبعون المذهب الشيعي، فيما يستخدم تهماً أخرى فيما يخص معارضيه من المذهب الوهابي الحاكم في السعودية.

وتقر السعودية عقوبة الإعدام بقطع الرأس، إلا أنها لا تتوانى عن الاغتيالات والتصفيات لمعارضيها، بل حتى لمؤيديها إن إظهروا أي تمايز عنها، كما حدث مع الصحفي جمال خاشقجي المقرب من الأسرة الحاكمة والموالي للملكة والملك، إذ قتل وأخفيت جثته لمجرد توجيهه انتقادات لحملة محمد بن سلمان، ولي العهد، ضد الشعب اليمني.

وقالت مديرة المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنه “بالنظر إلى السرية التي تتحي بالإجراءات القضائية في السعودية، نخسى أن يؤشر هذا التطور إلى الإعدام الوشيك للرجال الـ 12″، فيما وصفت محاكمة المعارضين بأنها “غير عادلة إلى حد بعيد”.

وكان آلاف السعوديين الذين يعيشون في المنطقة الشرقية قد تظاهروا مراراً ضد ما يعتبرونه تمييزاً ضدهم يقوم به النظام السعودي.

ويعد معدل الإعدام في المملكة واحداً من الأعلى في العالم. إذ ينفذ على من يتهم بارتكاب أعمال “إرهابية” وجرائم قتل واغتصاب وسطو مسلح وتهريب مخدرات.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial