هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

تحرك حكومي “متأخر” لمعالجة تشغيل الأطفال كمتسولين

كشفت مديرة الخدمات الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ميساء ميداني عن استخدام مبنى في منطقة الكسوة بدمشق كمعهد لاستقبال الأطفال ضحايا التجنيد والمحولين للوزارة بحكم قضائي لإعادة تأهيلهم، مبينةً أنه وبالتعاون مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان ستوضع منهجية للتعامل مع هؤلاء الأطفال، إضافة إلى التوجه للمجتمع بالتوعية لعدم زج أطفالهم في الأعمال غير المشروعة.

وأكدت ميداني لـ “الوطن” وجود أشخاص يشغلون مجموعات من الأطفال في التسول، مبينة بأن ملاحقة مكاتب التشغيل التي تمتهن التسول من اختصاص وزارة الداخلية، في حين أن الوزارة تتولى فقط الشق الإنساني من الظاهرة، مشيرةً إلى وجود مسودة قرار لرفع الغرامة المالية للبالغ الذي يشغل الأطفال أو يمتهن التسول لما يزيد على مئة ألف ليرة، فضلاً عن السجن من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات.

زكشفت “ميداني” عن إدراج مشروع إحداث دور ومكاتب تأهيل المتسولين والمتشردين في كل المحافظات ضمن موازنة الدولة لعام 2019 والموافقة عليه، مبينةً أن الخطوة التالية هي إنشاء معهد للتأهيل والدمج المجتمعي لجميع الفئات العمرية في كل محافظة، كذلك وجود خطة لتفعيل ثلاثة مكاتب لمعالجة حالات التسول في دمشق وريفها (قدسيا – باب مصلى – الكسوة)، حيث تتواجد أكثر الحالات وذلك لتغطية المنطقة جغرافياً بالكامل.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial