هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

هكذا يتم تتريك الأطفال السوريين

600 ألف طفل سوري من الذين هجرهم الإرهاب إلى تركيا، يدرسون الآن في المدارس التركية الرسمية بعد أن ألزم جميع الطلاب السوريين بالدراسة في المدارس التركية، وبعدم إنشاء أي “مراكز تعليم مؤقتة” جديدة.

ونص القرار الذي أصدرته وزارة التعليم التركية في وقت سابق من هذا العام على “إلزام” اللاجئين السوريين في تركيا بتسجيل أبنائهم في المدارس التركية، كما ألزمتهم بتكثيف الدروس باللغة التركية في مراكز التعليم المؤقتة.

ويبلغ عدد الأطفال السوريين المهجرين في تركيا والذين هم في سن التعليم نحو مليون طفل، كانوا جميعهم يدرسون في مدارس مؤقتة تدرّس باللغة العربية، إلا أن القرار الجديد يعني أن كل من سيتم تسجيله في المدارس التركية سوف يتوقف عن الدراسة باللغة العربية، ويجبر على الدراسة باللغة التركية.

وسيؤدي هذا الإجراء التركي، عملياً، إلى “تتريك” الأطفال السوريين، ليس فقط من حيث تعلمهم المناهج التركية والتاريخ التركي، بل أيضاً من حيث إجبارهم على تعلم اللغة التركية واعتمادها في مساحة كبيرة من يومهم، وهي التي يقضونها في المدرسة وفي أداء الواجبات المدرسية، ما يعني أن لغتهم العربية ستتحول سريعاً إلى “لغة ثانية” بدلاً من أن تكون لغتهم الأساسية.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial