هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

بوتين: سنرد بما يناسب إذا نسفت الولايات المتحدة معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى

صرح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن بلاده لا ترغب في نسف معاهدة اتفاقية الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، مضيفاً أن موسكو سترد بالشكل المناسب في حال انسحبت الولايات منها.

وقال بوتين في تصريح صحفي اليوم ٥-١٢-٢٠١٨، تعليقاً على تصريح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بشأن عزم واشنطن الانسحاب من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى: “تصريحات السيد بومبيو جاءت متأخرة إلى حد ما، في البداية أعلن الجانب الأمريكي أنه يعتزم الانسحاب من المعاهدة .. ومن ثم بدأ بالبحث عن ذرائع، لأن عليهم القيام بذلك” مذكراً أن حجتهم هي “قيامنا بانتهاك أمر ما، لكنهم كالعادة لم يقدموا أي أدلة”.
وأكد الرئيس الروسي أن بلاده تعارض إلغاء معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، مشيرا الى أنها سترد بالشكل المناسب في حال انسحبت الولايات المتحدة منها.

وقال بوتين: “القرار اتخذ منذ وقت، وتكتموا عليه، متوهمين أننا لن نلاحظ ذلك، إلا أن ميزانية البنتاغون تشمل تطوير هذه الصواريخ، ولم يعلنوا عن قرار انسحابهم إلا بعد ذلك”.
وهددت الولايات المتحدة بالانسحاب من معاهدة الصواريخ، متهمة روسيا بانتهاكها.

وقد أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستعلق التزاماتها بموجب معاهدة الصواريخ النووية متوسطة وقصيرة المدى في غضون 60 يوما “إن لم تلتزم موسكو بمسؤولياتها”.

ووقعت أمريكا وروسيا معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى “معاهدة القوى النووية المتوسطة” (أي إن إف) عام 1987، وتعهد الطرفان الرئيس الأمريكي رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشوف، بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وتدمير كافة منظومات الصواريخ، التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.

وبحلول آذار 1991، تم تنفيذ المعاهدة بشكل كامل، حيث دمر الاتحاد السوفياتي 1792 صاروخاً باليستياً ومجنحاً تطلق من الأرض، ودمرت الولايات المتحدة الأمريكية 859 صاروخاً. وتشير نصوص المعاهدة إلى أنها غير محددة المدة، ويحق لكل طرف منها الانسحاب بعد تقديم أدلة مقنعة للخروج، بحسب موقع “أرمز كنترول” الأمريكي.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial