هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

مزارعو التبغ في الغاب: سعر رخيص مقابل جهد كبير

يشكو مزارعو التبغ في منطقة الغاب من التسعيرة التي حددتها لجان الاستلام التابعة للمؤسسة العامة للتبغ وتأرجحها بين 700 و 1800 ليرة سورية للكيلو الغرام الواحد من محصول التبغ نوع (برلي) علماً أن مؤسسة التبغ أطلقت وعوداً في العام الماضي بتحسينها وبناء عليه تمت زيادة رقعة المساحة المزروعة من التبغ.

ويرى المزارعون في حديث لوكالة “سانا” أن التسعيرة فيها “غبن وظلم لهم” فضلاً عن انخفاض إنتاجية الدونم الواحد خلال الموسم الحالي جراء الأحوال الجوية من 250 كغ إلى 150 كغ.

لجان الاستلام حددت الأسعار بين 1800 ليرة للنوع الممتاز و1330 ليرة للجيد و700 ليرة للوسط لكل كيلو غرام.

ويؤكد المزارع مصطفى الحمود أنه يعمل بزراعة التبغ الآلاف من أبناء المنطقة وتبلغ كلفة الدونم الواحد ما بين 125 إلى 150 ألف ليرة وإذا لم يكن هناك ربح يرضي المزارع فسوف يحجم عن الزراعة فالموسم طويل نسبياً ولذلك يجب أن يكون المردود مجزياً.

المزارع إبراهيم بين أن لديه نحو 10 دونمات مزروعة بالتبغ وجراء الإجراءات التشجيعية التي قدمتها المؤسسة العامة للتبغ توجه المزارعون في منطقة الغاب لزراعته وتأمين الشتول والأسمدة والقيام بعمليات الحراثة والري والقطاف ونشر خيوط التبغ على حبال خاصة وبعد كل هذا الجهد كانت الأسعار أقل من طموح المزارعين.
من جانبه يقول عبد الرحمن بديع فضل رئيس شعبة زراعة التبغ في منطقة الغاب التي تتبع للمؤسسة العامة للتبغ إن هناك 3 لجان لتحديد أسعار التبغ في سلحب وعين الكروم والتريمسة وذلك وفقاً لعدة معايير ويصنف محصول التبغ من نوع برلي وفق عدة درجات والممتاز يجب أن يزيد طول ورقته على 40 سم ولونها كستنائي خالية من الأضرار الميكانيكية والإصابات الحشرية بينما الدرجة الجيدة يتراوح طولها ما بين 30 و40 سم ولونها باهت أصفر في حين الوسط تكون ورقته أقل من 30 سم وذات نسيج ضعيف ولون مائل إلى السواد.

وأضاف فضل إنه في الموسم الماضي كان هناك تساهل من قبل المؤسسة العامة للتبغ في عمليات الشراء إلا أنه خلال الموسم الحالي ونتيجة للظروف الجوية التي سادت وخاصة حالات الرطوبة المرتفعة وموسم الأمطار المبكر والرياح التي كانت عاملاً محدداً للنمو فضلاً عن تسببها بتمزيق أوراق التبغ كل هذه الأمور أثرت سلباً على نوعية المحصول وانخفاض وسطي الإنتاج من 250 كغ بالدونم الواحد إلى 150 كغ.

وأوضح فضل أن عمليات زراعة صنف البرلي لم تكن ناجحة كما هو الحال بالنسبة لصنف (الفرجينيا) التي تبلغ إنتاجية الدونم الواحد فيه 500 كغ كما أن أسعاره تصل إلى 2200 للصنف الممتاز و 1700 للجيد و1200 للوسط إلا أنه يحتاج إلى أفران تجفيف تقدر تكلفتها ما بين 1.5 مليون إلى 2 مليون ليرة معتبراً أن هناك عدم خبرة لدى العديد من المزارعين الذين دخلوا زراعة التبغ حديثاً ولا سيما بطرق التجفيف وخاصة أن البرلي يتطلب تجفيفه 45 يوماً بينما نوع الفرجينيا لا يتطلب أكثر من 6 أيام.

ولفت فضل إلى أن عمليات صرف قيم التبغ تتم خلال فترة قصيرة لا تتجاوز 10 أيام.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

One thought on “مزارعو التبغ في الغاب: سعر رخيص مقابل جهد كبير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.