هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

إقلاع السوريين عن شراء الذهب بسبب استثمارهم بعمليات الترميم

أوضح رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق غسان جزماتي أن العام الحالي شهد انخفاضاً في المبيع مقارنة مع العام الذي سبقه وذلك نظراً لاتجاه المواطنين للاستثمار في أموالهم بدلاً من ادخارها نتيجة تحسن الأوضاع الأمنية والاقتصادية.

وأضاف الجزماتي لـ”الوطن” أنه بلغ وسطي المبيع اليومي في أسواق دمشق قرابة 2 كيلو غرام ذهب يومياً أي بمعدل 600 كغ ذهب خلال العام 2018، مبيناً أن نسبة شراء الذهب من المواطنين إلى المبيع لا تتعدى 15% وذلك كون أغلبية الناس لم تعد تبيع مدخراتها وتقوم باستثمار أموالها في عمليات الترميم للمنازل والمحلات وإقامة مشاريع صغيرة، أي أن 85% من التعاملات مبيع و15% شراء من المواطنين.

ولفت جزماتي إلى أن العام 2018 شهد انخفاضاً في كميات الذهب المهرب التي دخلت الأسواق وذلك بسبب تصنيع الورش السورية مصاغاً ذهبية فنية بموديلات جديدة من عيار 18 تضاهي الذهب الإيطالي الذي كان يتم إدخاله تهريباً، بالإضافة إلى أن الورش ما عادت تصنع إلا بحسب الطلب من التجار ولا تقوم بتصنيع مصاغ ذهبية لتخزينها ما أنهى ظاهرة الكساد.

يذكر أن أعلى سعر تم تسجيله هو 17400 ليرة سورية وأدنى سعر كان 14800 ليرة سورية لغرام الذهب عيار /21/ قيراط خلال العام 2018، فيما كان أعلى تسعير بالدولار الوسطي هو 470 ليرة سورة وأدنى تسعير 440 ليرة سورية حسبما ختم الجزماتي.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.