هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

جرائم قتل ارتكبت في دمشق سببها الحب وأخرى الخيانة وانتهى بعضها بالإعدام!

تعددت أساليب جرائم القتل في دمشق لتصل بعضها إلى حدود الفظاعة، فبعض القاتلين لم يقتصروا فقط على إزهاق الأرواح بل ارتكابهم الجريمة كان لأسباب أفظع، فاخترنا العديد من الجرائم سواء المسجلة في القضاء أم التي ما زالت قيد التحقيق في الأمن الجنائي.

والبداية حسبما نقلت صحيفة “الوطن” من أحدث جريمة وقعت والتي يحقق بها الأمن الجنائي والرواية أن المتهم هو دكتور مهندس تربطه علاقة مع إحدى النساء ولأنه خشي على نفسه من الفضيحة لأن مركزه لا يسمح بذلك أقدم على قتل المرأة بدم بارد وأدوات الجريمة كانت «مقص» وحينما سرق ذهبها تبين أنه مزيف.

وسجل القضاء بدوره العديد من جرائم القتل الشنيعة، فلم يكتف طالبان في كلية الصيدلة بقتل عمة أحدهما لسرقة الذهب الموجود في البيت بل جمعا كل ما يوجد في البيت من ستائر لحرقها وستر جريمتهما.

وكثيراً ما نسمع عبارة «ومن الحب ما قتل» حيث أصدرت محكمة الجنايات في دمشق حكم الإعدام على شخص ارتكب جريمة قتل لأن حبيبته خُطبت لشخص آخر فكان مستعداً لارتكاب أي جريمة قتل للحفاظ على هذا الحب.

وفي تفاصيل القضية أن القاتل كان يحب فتاة تحت سن الثامنة عشرة إلا أنها خطبت لشخص آخر فراجع القاتل الفتاة بقوله: أين سنوات الحب التي بيننا؟ فكان جوابها: رضيت بنصيبي وإذا أردت أن أرجع لك فلا يوجد أمامك إلا حلان، الأول حرق أهلي أو قتل خطيبي ما إن سمع القاتل هذين الحلين حتى بدأ يترصد خطيبها إلى أن ظفر به.

فيما لم تتوقع إحدى الحموات أن تكون نهايتها على يد زوج ابنتها وأن تكون طريقة القتل مرعبة حتى أن القاتل اعترف أمام القاضي في محكمة الجنايات أنه وضع حماته على ركبته ثم ذبحها حتى تضع عينها بعينه وتعرف أنه هو الذي قتلها.

وبحسب مصدر قضائي فإن القاتل طلق زوجته وأقام علاقة مع زوجتي أخويها حتى لدرجة أنه كان يغتصب أولادهن، بمعنى أنه استباح العائلة، مشيراً إلى أن الزوجين مفقودان ولا يعلم مصيرهما، فاستغل هذا الموضوع حتى يقيم علاقة مع زوجاتهما.

تتعدد الجرائم في المجتمع وهذا نموذج لا نرغب بكل تأكيد أن يتكرر أو يحدث في مجتمعاتنا آملين أن يبقى المجتمع السوري مصدر الفضيلة والأمان.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

One thought on “جرائم قتل ارتكبت في دمشق سببها الحب وأخرى الخيانة وانتهى بعضها بالإعدام!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.