هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

القصة الكاملة و حقيقة وفاة طفلة بـ ’البرد‘ في حلب

أحدث وفاة الطفلة غنى مشنوق ذات 60 يوماً في حي باب النيرب شرق حلب امس ضجة إعلامية عبر مواقع التواصل الإجتماعي فمنهم من قال ان سبب الوفاة هو “البرد” و منهم أكد أن وفاتها مرض الذاتية وإلتهاب في الرئة.

 هاشتاغ سوريا – محمد مراد يونس

الدكتور محمد علي مسلاتي الطبيب المختص في الطب الشرعي الذي شخّص حالة وفاة غنى قال لـ هاشتاغ سوريا، أن سبب وفاتها هو التأخر بعلاج التهابات الحادة في الرئة، و لا يوجد سبب رئيسي واحد للوفاة، كما نفى الدكتور “مسلاتي” حدوث اي حالة اختناق للطفلة او تأثرها بأي نوع من الابر.

وختم انه استقبل الطفلة في عيادته بصفة دكتور مدني لا طبيب ضمن الطبابة الشرعية في حلب و تتيح له الصلاحيات كتابة تقرير الوفاة داخل عيادته. 

والد الطفل ظهر خلال بث مباشر قام به الإعلامي شادي حلوة قال فيه إن ابنته مصابة بذات الرئة و ذكر بإن المنزل الذي يقطن فيه شديد البرودة.

مضيفاً أن قبل وفاه ابنته قام بأعطاءها أبرة عند أحد الصيادلة و نقلها للمنزل، عند الصباح أستيقظت العائلة وكانت الطفلة متوفية،وتم نقلها مباشرةً لمشفى الرازي الحكومي حيث تم تشخيص الوفاة و تحويلها للطبابة الشرعية في حلب لكن لم يجد أحد بالنيابة ليقوم بنقلها لعيادة الدكتور محمد علي مسلاتي في حي “الموكامبو”.

وختم والد الطفلة قوله إن كل وسائل التدفئة معدومة في منزله وأنه متوقف عن عمله على بسطة الذرة بسبب فقدان مادة الغاز.

في الوقت الذي أكد مصدر في الطبابة الشرعية في حلب لـ هاشتاغ سوريا إن الطبابة لا تغلق و يوجد دائما ثلاث أطباء على الاقل حتى في فترة الأعياد حيث أستغرب ادعاءات الأب،

واضاف المصدر ان الطبيب الذي كتب بيان الوفاة يتبع للطبابة الشرعية لكن لم يتم الفحص والكتابة داخل الطبابة الشرعية في حلب. 

هذه الحالة أدت لحالة من البلبلة الإعلامية في مدينة حلب حيث نفى أحد الإعلاميين حالة الوفاة بسبب البرد مستندا إلى مختار الحي ووجهاء المنطقة حسب تعبيره بينما أكدت مصادر إعلامية ذلك ما أثار نوعا من الأخذ و الرد بين عدد من إعلامي المدينة وأثار أنقسام بالرأي العلم في المدينة. 

يذكر أن محافظة حلب تعاني من شح في مادة الغاز حيث حمّل البعض المسؤولية لذلك، بينما يرى البعض إن الوفاة ضمن الحالات الطبيعية وتجدر الإشارة بإن حي باب النيرب يعد من الأحياء الشرقية بحلب و حتى الآن لا يوجد كهرباء في ذلك الحي.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial