هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

امرأة تحرق نفسها وطفلها في مخيم الركبان نتيجة الجوع

تجسد المثل القائل “الجوع كافر” على حقيقته وبكل بشاعته، في اقدام امرأة سورية لاجئة بمخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، بإحراق نفسها ورضيعيها بعد عدم تمكنها من تحمل آلام جوعها وجوع أطفالها الثلاثة أمامها، حيث لم يذوقوا الطعام منذ عدة أيام.

وأكدت عدة مواقع “معارضة” أن السيدة “سندس فتح الله” 28 عاماً متزوجة ولديها ثلاثة أطفال، أقدمت على حرق نفسها داخل خيمتها في مخيم “الركبان” أمس السبت، بسبب عدم توفر الطعام لها ولأطفالها منذ ثلاثة أيام.

وأضافت المواقع أنه جرى نقل المرأة التي أضرمت النار في جسدها، إلى “الأردن” للعلاج بسبب حالتها وحالة طفلها الرضيع الحرجة، فيما نفى آخرون أن تكون المرأة أقدمت على حرق نفسها، مضيفين أنها وأثناء إشعال موقد النار اشتعلت الخيمة، وتعرضت لإصابة نقلت على إثرها إلى المستشفيات الأردنية.

وتأتي حادث إحراق سندس لنفسها جراء قسوة الجوع، لتضيف إلى سجل مخيم “الركبان” نقطة قاتمة أخرى، حيث كان وما زال ساكنو هذا المخيم يعانون الموت بشتى أنواعه.

يذكر أنه يقطن مخيم الركبان نحو 60 ألف شخص، ويعد الركبان من أسوأ المخيمات التي أقيمت للاجئين نتيجة ظروف الإهمال وعدم توفر أدنى مستلزمات الحياة رغم الزعم “بإشراف” المنظمات الدولية عليه.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial