هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

جلسة مكاشفة بين وزير الصناعة وعدد من الصناعيين

“إنني مع الصناعيين بأي مطلب وبابي مفتوح للجميع وهذه ليست شعارات” هي الجملة التي بدأ بها وزير الصناعة محمد معن جذبة جلسة المكاشفة مع عدد من رؤساء غرف الصناعة والصناعيين.

وضع الصناعيون مشاكلهم على طاولة الوزير، منوهين إلى ضرورة إيجاد حل لمشكلات الجمارك والمالية، مشددين على أنه لا يجوز للضابطة الجمركية أن تتجاوز حدودها مع الصناعيين لأن مكافحة التهريب ليست داخل المصانع.

وبحسب صحيفة الوطن تحدث رئيس اتحاد غرف الصناعة فارس الشهابي عن أبرز معوقات العمل الصناعي وجذب الاستثمارات من الخارج، مطالباً بالإسراع بتنفيذ توصيات المؤتمر الصناعي الثالث، وخاصة المتعلقة بالقضايا المالية، وأهمها إلغاء الغرامات والرسوم المتراكمة على المنشآت المتضررة أثناء فترة توقفها.

أما رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس، فقد أكد ضرورة محاربة التهريب الذي ملأ الأسواق، لأن الحرب الآن هي حرب اقتصادية، مشدداً على ضرورة عدم دخول الجمارك إلى المصانع، لأن مكافحة التهريب لا تكون بالمعامل، لافتاً إلى أن الصناعي يعاني خسائر كبيرة بسبب تذبذب سعر الصرف.

كما تساءل صناعيون عن سبب إلزامهم بالاشتراك في السجل التجاري، وطالبوا بإعفاء الآلات وخطوط الإنتاج المستعملة من الرسوم الجمركية، ودعم وحماية المنتج الوطني، وإعادة النظر في الرسوم الجمركية المفروضة على المواد الأولية ودعم الصادرات.

يذكر أن الصناعيين يعانون منذ فترة طويلة من مشاكل مختلفة أبرزها التكاليف العالية لإعادة إصلاح منشآتهم التي دُمرت بفعل الحرب في المناطق الساخنة.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.