هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

السوريون يتحولون إلى ’عمالة رخيصة‘ لدى أرباب العمل الأتراك

ذكر تقرير أن العمال السوريين في تركيا، يشكلون (عمالة رخيصة) لأرباب العمل الأتراك.

وتحدث التقرير الذي نشره موقع (يني يشام غازيتا) التركي عن ظروف صعبة يواجهها العمال السوريين في ذلك البلد.

وأشار التقرير، الذي نقله موقع “الحل السوري” المعارض إلى أن “آلاف من السوريين يعملون لـ 12 ساعة يومياً في قطاع الزراعة والرعي، وبأجرة يومية لا تتجاوز 48 ليرة تركية، أي 1400 ليرة شهرياً للعائلة”.

ويعيش في أضنة التركية نحو 150 ألف لاجئ سوري، ويعمل معظمهم في الزراعة والمنسوجات وإعادة تدوير النفايات، ويعيش عمال الزراعة السوريون في خيم مؤقتة، وفق مديرية الأمنيات في أضنة.

وتحدث “حميد” وهو شاب سوري هرب من الرقة إلى تركيا، عن الظروف القاسية التي يعانيها في حياته وعمله، حيث يعمل مع عائلته بمزرعة في شوكوروفا بمدينة أضنة، قائلاً “عملت للمرة الأولى في مزرعة مع أفراد من عائلتي وبراتب لا يتجاوز 48 ليرة تركية لـ 12 ساعة يومياً”.

وأضاف حميد أن “المشكلة ليست فقط في انخفاض الأجر وإنما أيضاً في الشروط الصعبة جداً للعمل التي يشترطها أصحاب العمل، إذ أن عائلتي المكونة من 8 أشخاص كلهم يشاركون في العمل”.

ولفت إلى أن “ظروف العمل فرضت عليه العيش مع أسرته في خيمة لا تقي من البرد أو الحر”.

يشار إلى أكثر من 3 ملايين سوري يعيشون في تركيا بحسب مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إذ يعيش نحو 250 ألفاً منهم في مخيمات قرب الحدود السورية، ويتوزع الآخرون في مدن تركية، وخاصة في اسطنبول وغازي عنتاب وأورفة وهاتاي وأضنة.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial