هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

أوروبا تحرّض ضد إعادة العلاقات العربية مع دمشق

حرض مصدر أوروبي وفق موقع “جريدة الوطن” الدول على عدم «التطبيع» مع دمشق، بزعم أن الوقت «لم يحن لذلك»، وذلك قبيل يومين من انعقاد مؤتمر بروكسل الثالث. في مؤشر على تصعيد الاتحاد الأوروبي من سياسته العدائية تجاه سورية.

وفي التفاصيل ذكرت وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، أن مصدراً أوروبياً مطلعاً، طلب عدم الكشف عن هويته، عبر في إيجاز صحفي، عن قناعته بأن «الوقت لم يحن للتطبيع مع دمشق»، وادعى أن الدولة السورية “لم تقدم إشارة إيجابية تشجع على المضي بهذا الاتجاه”.

وأشارت الوكالة إلى أن كلام المصدر يتطابق مع ما يتم تداوله من «معلومات» عن أن بروكسل تمارس ضغوطاً على بعض عواصم الدول العربية المجاورة من أجل منعها إعادة علاقاتها مع دمشق تحت طائلة إجراءات مشددة ضدها.

يأتي حديث المصدر الأوروبي في وقت من المقرر أن تشهد بروكسل خلال الفترة من 12 إلى 14 آذار الحالي فعاليات ما يسمى «مؤتمر دعم سورية والمنطقة» في نسخته الثالثة، التي تتضمن حواراً يستغرق يومين داخل البرلمان الأوروبي، بينما ينعقد في اليوم الثالث الاجتماع الرئيسي بحضور ممثلي 85 دولة ومنظمة إقليمية على المستوى الوزاري في مقر المجلس الأوروبي لمناقشة كل جوانب الأزمة السورية السياسية والإقليمية والإنسانية.

وحيال ذلك أوضح نائب وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، أن دمشق ضد مؤتمر بروكسل، وقال: “هم يعقدون هذه المؤتمرات لفرض المزيد من القيود على أي مساعدة يمكن أن تقدم لسورية”

ويذكر أن عقد مؤتمر بروكسل بنسخته الحالية يأتي بعدما وسع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية من عقوباتهم ضد سورية، وبالترافق مع تجديد إعلانهم الربط بين المشاركة بإعادة الإعمار والحل السياسي الذي يناسبهم.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial