هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الدورة ٤٠ لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة .. تناقش أزمة المواطنة في الوطن العربي

عقدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان يوم أمس الثلاثاء ١٢ مارس/اذار ٢٠١٩ ثاني فعالياتها وثالث أنشطتها على هامش الدورة ٤٠ لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بعنوان “المساواة والمواطنة في الوطن العربي”، بقصر الأمم المتحدة في جنيف.

وأشار رئيس المنظمة العربية علاء شبلي إلى تداعيات أزمة اللا مساواة والتمييز في الوطن العربي الناجمة بالأساس عن إهدار حقوق الإنسان بما أدى لاهدار المواطنة، وهي الأزمة التي تعد أحد العناصر الرئيسية في اتساع رقعة الاضطراب الإقليمي وتهديد السلم الاجتماعي، وتهدبد بقاء بعض البلدان العربية ذاتها.

وفي المناقشات، أكد المشاركون أنه لا امل في المستقبل ما لم يتم احترام وادماج معايير حقوق الإنسان في الإعلام والتعليم والثقافة والتشريع والممارسات والسياسات العامة لترسيخ المواطنة والمساواة وتكافؤ الفرص، ودعم دور المجتمع المدني في قيادة جهود محاربة التطرف والكراهية وتعزيز ثقافة الحوار والتنوع، وفتح قنوات المشاركة السياسية والمجال العام، جنبا الى جنب مع انفاذ العدالة الدولية وتلبية حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة والمشروعة وغير القابلة للتصرف وإنهاء نظام الفصل العنصري الإسرائيلي. 

بدوره ممثل اتحاد الحقوقيين العرب لدى الأمم المتحدة إلياس الخوري قال في مداخلة خلال أعمال الدورة العادية الأربعين، أن تقرير لجنة حقوق الانسان الأخير حول سوريا مسيّس وأن اللجنة تعتمد على مصادر معادية للدولة السورية التي تتجاهل كل معلوماتها وتقاريرها. 

وأضاف أن اللجنة نشأت بقرار مسيّس واتسمت مواقفها وتقاريرها منذ البداية بأنها منحازة، حيث تعتمد على مصادر معادية للدولة السورية وتتجاهل كل المعلومات والتقارير التي تزودها بها الجهات الرسمية السورية.

وأكد أن الأسباب الجذرية للأزمة في سورية هي وجود الإرهاب واستمرار الاعتداءات والتدخلات الخارجية لعدد من الدول، من بينها أعضاء دائمون في مجلس الأمن، بشؤونها بهدف النيل من سيادتها واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها في انتهاك سافر لمبادئ وميثاق الأمم المتحدة.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial