هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

على وقع الدبكات وضرب الأنخاب .. وفاة مقاول أثناء انعقاد مؤتمر مقاولي حلب دون أن يجد من يقله إلى مثواه الأخير!

قالت مصادر في نقابة مقاولي حلب إن أحد المقاولين وهو (غسان كعيد) توفي أثناء انعقاد مؤتمر نقابة المقاولين في حلب، دون أن يجد من زملائه من ينقله بسيارته إلى مثواه الأخير. 

هاشتاغ سوريا – خاص 

وكان مؤتمر المقاولين – فرع حلب عقد منذ أيام، حيث تميز مؤتمر هذ العام بحلقات الدبكة والأغاني والأهازيج الشعبية، وذلك قبل ثلاث ساعات من إقامة مجلس العزاء للزميل المتوفي!

وتعقد في مثل هذه الأيام من كل عام العديد من مؤتمرات النقابات المهنية، وتخرج بعدد من التوصيات التي تبقى حبرا على ورق، أو ربما تتم كتابتها قبل انعقاد المؤتمر أصلا كما يقول نقابيون.

وقالت مصادر من داخل مؤتمر نقابة المقاولين بأن زملاء المقاول المتوفي لم يكتفوا بالدبكة والأهازيج الشعبية، بل قاموا بواجبهم على أكمل وجه في حفلة الغداء، حيث تناولوا ما لذ وطاب من طعام وشراب، وروّحوا عن أنفسهم، قبل الذهاب لمواساة زميلهم.

وانتقد عدد من المقاولين ما حدث على صفحاتهم الشخصية في “فيسبوك”، ساخرين من أسلوب النقابة بالتعامل مع هذا الموقف، حيث لم تحترم حرمة الموت.

مدير نقابة المقاولين في حلب مجد خوجة رد في تصريح خاص لـ “هاشتاغ سوريا” على الاتهامات للنقابة بعدم احترام كرامة الزميل المتوفي باتهام مقابل قائلا : “إن من يتحدث عن المؤتمر بهذه السلبية، كان موجودا في نفس المطعم، وطلب 9 صحون كبة نية سفاري، وشرب 4 لتر ويسكي”!

وأضاف أنه “في أثناء تواجدي على المنصة وأنا أدير المؤتمر، وصلني خبر نقل الزميل المقاول إلى المستشفى، ولم أكن أعلم إن كان قد توفي أو لا”.

بدوره أكد أحد الأعضاء أنه “تم نقل المقاول كعيد إلى المشفى، وذهب المقاولون إلى الحفلة بعد ذلك، ولم يكلف باقي المقاولين نفسهم عناء القيام بواجب تعزية أهل الزميل المتوفي و مواساتهم”!

وتشير تقديرات من داخل نقابة المقاولين بحلب إلى أن الكلفة الفعلية لهذا المؤتمر بلغت حوالي 10 مليون ليرة سورية، كحد أدنى، ليخرج بتوصيات ختامية “وليتها لم تكن” بحسب ما عبر أحد الأعضاء.

وتضمنت التوصيات خطة نشاط النقابة لعام 2019 والتي شملت “استمرار الاتصال مع النقابة الأم لتحويل ما يخص فرع حلب من أموال صندوق الوفاة” و”كأن للوفاة حرمة في تلك النقابة”!

كما ضمت التوصيات “قبول التبرعات من المقاولين، والعمل على تنفيذ طلبات المقاولين بالتصنيف وفق القرارات النافذة، والاستمرار بتقديم المساعدات الاجتماعية للمقاولين، بالإضافة إلى الاستمرار في تكريم المقاولين القدامى، مع تشكيل لجان وفق الاختصاص من أعضاء الهيئة العامة والمجلس بما يخدم المصلحة العامة للمقاولين”.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

3 thoughts on “على وقع الدبكات وضرب الأنخاب .. وفاة مقاول أثناء انعقاد مؤتمر مقاولي حلب دون أن يجد من يقله إلى مثواه الأخير!

    1. كذبة ومسخرة
      يعني ما ضل عندنا أخبار مهمة غير الخبرية المصطنعة
      حسبي الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial