هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الدولار يصل إلى أعلى مستوياته: ولترامب في كل ‘عرس’ سوري .. ‘قرص’!

لم يستقر سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية طيلة الفترة الماضية، بل استمرّ بالارتفاع والهبوط، في ظل تكتّم المصرف المركزي، وعدم توضيح الأسباب والتمنّع عن الحديث عن مبررات أو أسباب!

هاشتاغ سوريا – لجين سليمان

الدكتور في كلية الاقتصاد بجامعة تشرين، ورئيس جمعية العلوم الاقتصادية سنان علي ديب أكد في تصريح خاص لـ “هاشتاغ سوريا” أن السبب الرئيسي لهذا الارتفاع يعود إلى الجو والبيئة النفسية الضاغطة، خاصة بعد قرار ترامب الأخير حول الاعتراف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.

ولفت علي ديب إلى أن “بعض الأدوات لم تزل تلعب على أسلوب الضغط والتهويل، وسط عدم وجود إجراءات مقابلة من قبل واضعي السياسات النقدية”.

وأشار إلى أنه “يجب تغيير السياسات القائمة في مرحلة ما بعد الأزمة، ومنها موضوع التضخم المتعلق بالقوة الشرائية للمواطن، بحيث تتناسب مع العرض من السلع والأدوات”.

ورأى علي ديب أن “المصرف المركزي يملك يتعامل بنوع من السلبية مع مسألة في غاية الحساسية، فعندما تقول صفحة “فيسبوك” أن الدولار اليوم هو 540 على سبيل المثال، ولا يوضح المركزي حقيقة الأمر، تبقى الأمور معلّقة”.

الأستاذ في النقد في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق، الدكتور علي كنعان بيّن من جانبه أن السبب الرئيسي الذي أدّى إلى ارتفاع سعر الصرف بهذا الشكل هو “زيادة الطلب على الدولار، فغالبا ما يكون الطلب أكبر من العرض، ومن الطبيعي أن يؤدي هذا الأمر إلى ارتفاعات متتالية بسعر الصرف، خاصة وأن الهوامش المتعارف عليها عند الارتفاع تتراوح بين الـ 3 إلى 5 ليرات”

وأشار كنعان إلى أن “العامل النفسي هو الآخر يلعب دورا كبيرا في تخفيض سعر صرف العملة، لكن هذا الأمر يجب أن يرافقه إجراءات اقتصادية”.

وأوضح أن زيادة الطلب على الاستيراد، وخاصة بعد بدء القطاع الخاص باستيراد المازوت والبنزين والفيول والمشتقات النفطية الأخرى، ينتج طلبا على المزيد من العملات الأجنبية”.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.