هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الجزائر في عهدة الجيش بانتظار المرحلة الانتقالية

باتت الجزائر في عهدة قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح بعد الاستقالة التي تقدم بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الليلة قبل الماضية إثر احتجاجات شعبية حاشدة دامت أكثر من شهر.

وبينما ثبت «المجلس الدستوري» أمس الأربعاء حالة الشغور الرئاسي، فإن ثمة غموضاً شديداً بشأن المرحلة الانتقالية، إذ يرفض رموز الحراك الشعبي تولي المرشحين دستورياً لخلافة الرئيس مؤقتاً في انتظار تنظيم انتخابات رئاسية جديدة.

ويتوقع متابعون لهذه التطورات وفق الشرق الأوسط”، استقالة رئيس «مجلس الأمة» عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي مع حكومته، بناء على رغبة قيادة الجيش، بسبب رفضهما شعبياً.

كما يرجح هؤلاء انحياز قيادة الجيش لمطلب المتظاهرين المتمثل في اختيار «شخصية توافقية» لم يسبق لها أن مارست مسؤولية حكومية، وليس لها سابق احتكاك مع نظام بوتفليقة، لرئاسة الدولة لمدة عام على الأقل، يتم خلالها إدخال تعديلات عميقة على الدستور، بتقليص الصلاحيات الكبيرة التي يمنحها للرئيس.

وتجدر الإشارة إلى أن بوتفليقة أمس الأربعاء أرسل رسالة إلى الشعب الجزائري طالباً فيها «المسامحة والـمعذرة والصفح عن كل تقصير» ارتكبه في حقهم.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.