هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

قرار جديد يسمح لأصحاب السيارات بتعبئة 20 ليتراً من البنزين كل خمسة أيام: هل بدأت وزارة النفط بتنفيذ قرار تقليص الدعم ‘مؤقتاً’؟

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية عن إجراءات جديدة وصفتها بـ “المؤقتة” للحد من ظاهرة الازدحام بهدف توزيع البنزين بعدالة على جميع أصحاب الآليات كما قالت.

هاشتاغ سوريا – خاص

وبموجب القرار الجديد تم تحديد المخصصات للسيارات الخاصة على اختلاف أنواعها بعشرين ليتراً خلال خمسة أيام، في حين يحق للدراجات النارية الحصول على ثلاثة ليترات خلال خمسة أيام.

أما بالنسبة للسيارات العمومية فيقضي القرار بتخصيصها بكمية 20 ليتراً كل يومين.

وبحسبة بسيطة يتضح من القرار الجديد أن الكمية المسموح تعبئتها لأصحاب السيارات الخاصة هي 120 ليتراً شهرياً، في حين نحصل السيارات العمومية على 300 ليتر شهرياً ، وتحصل الدراجات النارية على 18 ليتر شهرياً.
وعقب صدور القرار الجديد، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الشاجبة والمنددة بالقرار، حيث أجمع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على أن الحكومة بدأت بالفعل بتنفيذ قرار حصر الكميات المدعومة التي قالت سابقاً بأنها ما زالت قيد الدراسة.

وكان “هاشتاغ سوريا” قد نشر يوم الجمعة 4 نيسان خبراً عن نية الحكومة تقليص الدعم الذي تقدمه على البنزين بحيث يتم تخفيض الكميات المدعومة بحدود النصف للسيارات الخاصة وبمقدار الثلث للسيارات العمومية، وهو ما نفته وزارة النفط مؤكدةً أن الموقع الذي نشر الخبر يعمل لصالح مافيات.

وتعاني البلاد منذ عشرة أيام أزمة خانقة على محطات الوقود، حيث وصلت طوابير السيارات إلى ما يزيد عن الكيلو متر في معظم المحطات، فيما أشار مواطنون ل”هاشتاغ سوريا” بأنهم ينتظرون لأكثر من نصف يوم للحصول على مخصصاتهم من البنزين.

وكانت وزارة النفط قد أصدرت قراراً قبل أيام بالسماح لأصحاب السيارات الخاصة بالحصول على 20 ليتر كل يومين ولأصحاب السيارات العمومية كل يوم، لتعود اليوم وتصدر قرارها الأخير بالسماح للمواطنين أصحاب السيارات الخاصة بالحصول على 20 ليتراً كل خمسة أيام والعمومية كل يومين، “بشكل مؤقت” ريثما يتم حل الأزمة التي وعدت بأنها ستشهد انحساراً بعد عشرة أيام.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial