هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

حماية المستهلك: الأسعار في رمضان هذه السنة ’غير‘ في ظل الإجراءات الرادعة!

في كل عام تصدر تعاميم وتوجيهات لمنع رفع أسعار المواد التي يحتاجها المواطن خلال شهر رمضان، ولكن مع بلوغ الشهر، ترتفع جميع المواد الغذائية، وتقتصر ولائم الإفطار في هذا الشهر المبارك على القليل من الوجبات على الرغم من أن التجار أكدوا خلال اجتماعهم مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أنه لن يكون هناك أي ارتفاع في أسعار المواد الغذائية خلال شهر رمضان.

ووصل سعر كيلو بعض أصناف اللحوم الحمراء إلى 7 آلاف ليرة والفروج إلى1300 ليرة، ما جعل الكثير من الأطباق الرمضانية تشطب من لوائح الموائد الرمضانية مثل الكباب بأنواعه والملوخية والكبسة والمقلوبة، إذ أصبحت تلك الأطباق صعبة التحضير على عائلة ذات دخل محدود أو من الممكن تناول هذه الأطباق مرة واحدة خلال الشهر الفضيل لأن تكلفة الواحدة منها تتراوح بين 4 – 10 آلاف ليرة.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي الشبلي أكد لـ”تشرين” أن الأسعار في رمضان هذه السنة «غير» وأن هناك إجراءات رادعة لمنع رفع الأسعار خلال الشهر، مؤكداً أن أسعار الخضراوات والفاكهة كالبندورة والبطاطا والبصل، انخفضت في الآونة الأخيرة والكميات متوافرة بكثرة ومع انخفاضها نرجو أن تستقر بما يناسب البائع والمشتري، موضحاً أن عناصر المديرية منتشرة في أسواق دمشق وريفها لتثبيت الأسعار النظامية، وتنظيم الضبوط بالنسبة للمخالفين، مشيراً إلى أن الحالة وقائية، والإجراءات ستكون تصاعدية.

أما بالنسبة لأسعار الفروج والبيض، لفت الشبلي إلى أن هناك دراسة لواقع المداجن وعملية الإنتاج، متوقعاً نزول أفواج كبيرة نظراً لاستقرار حالة الطقس، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض تكاليف الإنتاج، وتالياً انخفاض أسعارها، مشدداً على دور المديرية في منع احتكار المواد الأساسية أو بيعها في السوق السوداء.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.