هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

نقيب المهندسين: ’لن نلحق خريجي الجامعات الخاصة على بيوتهم‘ ليتوظفوا!

نفى نقيب المهندسين غياث القُطيني الإشاعات التي قيلَت حول عدم فرز للمهندسين خريجي الجامعات الخاصة، مؤكداً أنه تم فرز حوالي خمسين مهندساً من الذين تقدموا بأوراقهم، وأن كل مهندس متخرج سواء من الجامعات الحكومية أو الخاصة قدَّم أوراقه لرئاسة مجلس الوزراء تم تعيينه، إلا أن هناك كثيرين انجرّوا خلف شائعات كهذه ولم يتقدموا إلى الفحص الوطني لتقديم أوراقهم… فمن الطبيعي ألا يتعيّنوا.

مضيفاً حسب تشرين: «شو يعني نروح نلحق كل واحد على باب بيته نقله تعال قدِّم»؟!

وعن القرار الأخير لرفع تقاعدية المهندسين ثلاثة آلاف ليرة فقط والذي لاقى استهجان بعض المهندسين أشار القُطيني إلى وجود سبعة عشر ألف مهندس متقاعد وفي كل عام يزدادون حوالي ثمانمئة مهندس، وميزانية الزيادة تُقدَّر بحوالي ثلاثمئة وأربعين مليون ليرة، ليصبح إجمالي مجموع رواتب المتقاعدين بعد الزيادة متجاوزاً الثلاثة مليارات ليرة.

ومن جهة أُخرى، يقول القطيني، لابد من وجود واردات للتمكن من صرف تقاعدية المهندسين وأنه لولا توافر الواردات لما كان هناك مجال لصرفها، وأن الأمر ليس عاطفياً بل يعتمد على حسابات دقيقة ولو كانت هناك إمكانية للزيادة فوق الثلاثة آلاف ليرة لتمت الزيادة مباشرة، مضيفاً: «لم نترك أي وسيلة لزيادة وارداتنا العام الماضي، ورفعنا الكثير من الدعاوى لزيادة الأجرة في بناء النقابة وأيضاً على الذين تأخروا بدفع مستحقاتنا كمؤجرين في البناء، إذ يوجد مستأجرون لم يدفعوا مستحقاتهم منذ خمس سنوات وتم تحصيلها، وهذه الواردات تم توزيعها لتحسين العمل في مشاريع النقابة وأيضاً لزيادة المعاشات التقاعدية قليلاً».

ولفت القُطيني إلى أن جميع الواردات جاءت عام 2018، بينما منذ بداية عام 2019 حتى تاريخه لا يوجد أي واردات تُذكر بسبب الظروف الاقتصادية، وأنه يفضَّل عدم التصرف بشكل كبير بالسيولة المتوافرة حالياً لأنه من الممكن جداً عدم وجود سيولة فيما بعد بسبب توقف المشاريع في الوقت الحالي.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.