هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الزراعة: قرار تسوية ’المداجن‘ غير المرخصة لم يستفد منه أي مربٍّ!

أكد مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد أن قرار التسوية الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء في الشهر التاسع من العام الماضي والمتضمن منح المنشآت القائمة غير الحاصل أصحابها على ترخيص إداري مهلة ثلاثة أشهر للحصول على إذن مزاولة العمل بشكل مؤقت، انتهى العمل به ولم يتقدم أحد من أصحاب المداجن لتسوية وضع مدجنته.

ومن جهتهم أوضح عدد من المربين لـ”تشرين” أن عدم اقدامهم على الاستفادة من القرار كان نتيجة اختتامه بكلمة إذن مؤقت وهذا يعني، أن مزاولة العمل في منشآتهم لا يحمل صفة الديمومة، إضافة إلى أنه يتوجب عليهم دفع غرامة تقدر بـ ٥٠٠٠ ليرة على كل متر مربع، ومن هنا نستنتج أن المبلغ سيتجاوز ٢ مليون ليرة، هذا يعود لمساحة المنشأة، لذلك وكون الإذن الممنوح لهم مؤقتاً فقد يرغمون على دفع هذا المبلغ مرة أخرى، ما جعل كل المخالفين يحجمون عن هذه الخطوة، وأبقى المداجن المخالفة «مكانك راوح».

في حين أبدى آخرون استعدادهم لدفع الغرامة المترتبة عليهم ولكن للأسف الشديد، لم تمهر مساعيهم بنهاية إيجابية، بسبب انتهاء العمل بالقرار المذكور أعلاه لكون مدته ثلاثة أشهر، وثانياً إن هناك عدداً كبيراً من هؤلاء لم يعلم به.

والسؤال المطروح بقوة من قبل هؤلاء المربين الذين مازالت أوضاعهم غير نظامية: لماذا لا يكون قرار التسوية دائماً، وتالياً يعلم به جميع أصحاب المنشآت المخالفة بالنسبة للمداجن عن طريق الوحدات الإرشادية والجمعيات الفلاحية؟ أما بالنسبة للمنشآت الأخرى فعن طريق البلدية ولاسيما إن علمنا أن معظم المخالفين على استعداد لدفع الغرامة وتسوية أوضاع منشآتهم ولاسيما أن هذه المنشآت أصبحت أمراً واقعاً.

يذكر أنه يوجد على ساحة المحافظة نحو ٨٦ مدجنة غير مرخصة.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.