هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

توضيح واعتذار من ’هاشتاغ سوريا‘ عن خبر ’بائعات خبز التنور‘

نفى المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية الخبر الذي نشره موقع “هاشتاغ سوريا” تحت عنوان “بائعات خبز التنور موقوفات عن العمل بقرار من محافظة اللاذقية : متى ستفرضون الضرائب على الهواء الذي نتنفسه”.

المكتب الصحفي أكد أن لا قرار نهائياً بإغلاق أي تنور، وأن المحافظة بالتعاون مع مديرية السياحة تقدم كل الدعم لمزاولي هذه المهنة، حيث أنهم لا يتعدون على الملكية العامة، بل يعملون ضمن أملاكهم الخاصة، ولذلك لا يوجد موجب قانوني لإزالتهم.

وكان “هاشتاغ سوريا” قد تلقى شكوى من أحد المواطنين تفيد بأن قراراً صدر عن محافظة اللاذقية بإزالة التنور الذي يعمل به، وعند البحث عن شكاوى أخرى، أكدت إحدى السيدات اللواتي يعملن على التنور نفس الأمر .

الموقع تحدث مع أحد مصادره في المحافظة، الذي أكد أن القرار صحيح، وأن أكشاك التنور باتت تحتاج إلى ترخيص أو سيتم إغلاقها.

وبعد صدور رد من محافظة اللاذقية بنفي الخبر عدنا إلى مصادرنا ليتضح أن المقصود بعملية الحصول على الترخيص أو الإزالة هي الأكشاك، بما فيها تلك الملاصقة لأفران التنور، وليس أفران التنور بحد ذاتها، ما أوقعنا في فخ عدم التدقيق .

بناءً على كل ما سبق : يقدم موقع “هاشتاغ سوريا” اعتذاره من القراء أولاً، ومن محافظة اللاذقية ثانياً، ونؤكد بأن نشر الخبر لم يكن إلا من باب متابعتنا لشكاوي الناس وخاصةً الفقراء منهم، ونشدّد على احترامنا لمحافظة اللاذقية، وللمكتب الصحفي في المحافظة لسرعة استجابته ومتابعته للخبر المنشور، وتعامله المهني والمحترم منذ بداية نشر الخبر حتى اللحظة.

ويهمنا هنا أن نؤكد بأن من واجبنا أن نعترف بالخطأ حين نخطئ، وأن نعتذر من الجهة التي أضر بها الخبر أياً كانت، فهذا التقليد المهني هو جزء من مبادئنا ومبادئ العمل الصحفي بشكل عام، ونوضح بأننا لا نخجل من الاعتذار، لأن من يعمل لابد سيخطئ، ونعِد قراءنا ومتابعينا بأن نكون عند حسن ثقتهم بنا دائماً في متابعة قضاياهم وهمومهم بأعلى درجات المصداقية والمهنية.

Facebook Comments

One thought on “توضيح واعتذار من ’هاشتاغ سوريا‘ عن خبر ’بائعات خبز التنور‘

  1. دقق على كلمة نهائيا …. يعني كان قي نار بدها تشعل فالله يعطيكن العافية بفضلكن تراجعوا عن القرار … ولازم اصلا يسهلوا مزاولة الاعمال يلي ما فيها ضرر لحدا خاصة ب هالظروف الصعبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial