هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

نقص بعدد عمال النظافة .. ووزارة المالية تحدد وجبة إطعام العامل بـ 30 ليرة يومياً!

أكد رئيس مكتب نقابة عمال الدولة والبلديات قصي كسادو أن النقص في عدد عمال النظافة وصل إلى 40% عن الأعداد التي كانت موجودة قبل الأزمة، وأن أهم أسباب هذا الفراغ الكبير هو العودة للأدوات البدائية التالفة للتنظيف التي لا تساعد العامل على الإنجاز بالشكل المطلوب، وضعف الرواتب وقلة التعويضات ونقص أدوات العمل.

ولفت كسادو لـ”تشرين” إلى أن النقابة كثيراً ما طالبت بزيادة التعويضات لهذه الفئة من العمال بعد أن تم تخفيضها خلال سنوات الأزمة إلى نحو 37%، ونتيجة المطالبات لعمال النظافة ومن بحكمهم كانت إيجابية وتم رفع طبيعة العمل لهم بقرار من وزارة الإدارة المحلية إلى 100% و 80% منذ الشهر السابع في العام الفائت، وإرساله إلى وزارة المالية ولكن لم يتم تطبيقه إلى الآن!

وبيَّن كسادو أن وزارة المالية لا تتعامل مع كل موضوع بمفرده وإنما تتعامل مع كل التعويضات لكل فئات العمل بشكل كامل ليؤدي بالمحصلة إلى مبلغ مالي ضخم ولا يمكن صرفه، منوهاً بأنهم كلما توجهوا إلى وزير المالية يكون حديثه عبارة عن أرقام شمولية هائلة وفي النهاية لا يكون هنالك أي استفادة تُذكر.

وحول الوجبة الغذائية وهل تكفي العمال، لفت كسادو إلى أنه في الربع الأول من العام تكون مخصصات الوجبات منتهية, لأن الاعتمادات التي حددتها وزارة المالية هي 30 ليرة تسعيرة الوجبة!، وأن الإدارات المسؤولة عن العمال ليست لهم علاقة بمصاريف الغذاء وإنما تقع على عاتق وزارة المالية، وزيادتها تحتاج مرسوماً أو قراراً من رئيس مجلس الوزراء لتعديل مخصصات الوجبة الغذائية للعمال، وأن هنالك مسودات قدمتها وزارة الصناعة لوزارة المالية لرفع قيمة الوجبة الغذائية إلى 275 ليرة إلا أن كل ذلك نظري ولم يُطبّق.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.