هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

بعد 10 سنوات على إحداث ’اتحاد المصدرين‘ .. الجهات المعنية تقترح إلغاءه!

تساءلت الجهات المعنية بعد مرور 10 سنوات على إحداث اتحاد المصدرين، عن الغاية الرئيسية من إحداثه، وبعد حيرة انتابت البعض حول سبب وجود هذا الاتحاد، كان مجلس الشعب هو المخرج الوحيد، لحل أزمة الوجود غير المبرر.

هاشتاغ سوريا – خاص

فقد أحال المجلس مشروع القانون المتضمن إلغاء القانون رقم 27 لعام 2009 الخاص بإحداث اتحاد المصدرين السوري إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية لبحث جواز النظر فيه دستوريا.

محمد خير عكام عضو اللجنة الدستورية والتشريعية في مجلس الشعب لفت في تصريح خاص لـ “هاشتاغ سوريا” أن اللجنة الدستورية في مجلس الشعب ستنظر إلى الموضوع من الناحية القانونية، مؤكدا أن إحداثه كان قانونيا، وكذلك الأمر إلغاؤه.

ورأى أنه ربما وخلال السنوات العشر قيّمت الحكومة عمل هذا الاتحاد، ووجدت أنه لم يحقق الهدف المرجو منه، ولذلك اقترحت إلغاءه، وإعادة الاختصاصات التي منحت له، للجهة المعنية بأمور التصدير قبل وجوده.

أما إياد محمد عضو اتحاد المصدرين، والمرشح لقيادة هذا الاتحاد قبل اقتراح الإلغاء هذا، أشار إلى أنه لم يعلم بالأمر ولم يسمع به إلا من خلال الإعلام.

وأما من الناحية الفنية، فقد اشارت مصادر خاصة لـ “هاشتاغ سوريا” أن المقترح لم يصل بعد إلى اللجنة الاقتصادية في المجلس، التي ستبحث في الأمر.

يذكر أنه يوجد ما يسمّى بهيئة تنمية الإنتاج المحلي ودعم الصادرات، وهي هيئة حكومية، تمارس المهام ذاتها التي يمارسها اتحاد المصدرين، ولذلك كان قد عدّ البعض أن اتحاد المصدرين مفصّلا على مقاس بعض الأشخاص.

يشار إلى أن “محمد السواح” رئيس اتحاد المصدرين، قدّم استقالته من رئاسة الاتحاد منذ فترة قريبة، تمهيدا للانضمام إلى غرفة التجارة.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.