هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

فارس كرم من دمشق: أحضّر لـ ’الصاروخ‘.. وأسهمي في سوريا ارتفعت بعد انتهاء الحرب

أعرب الفنان اللبناني “فارس كرم” عن سعادته بالمشاركة في حفلات قلعة دمشق ضمن مهرجان “ليالي قلعة دمشق” لحبه الكبير لسوريا، لافتاً إلى أن أسهمه هبطت خلال الأزمة في البلاد إلا أنها عادت للارتفاع اليوم.

هاشتاغ سوريا – فلك القوتلي

وقال “كرم” في مؤتمر صحفي في دمشق، أن اللون الشعبي الذي يتبعه في أغانيه يشبهه كثيرا رغم أنه قادر على إيصال أغانيه في لون أخر مثل أغنية “عيني بعينها”، وكشف أنه يحضر لأغاني “سينغل” أحدها من ألحان فضل سليمان وكلمات حياة اسبر تحت عنوان “صاروخ”.

وعن سؤال لـ “هاشتاغ سوريا” حول الأصوات التي تخرجها برامج المواهب، قال “فارس” إن الأصوات جميلة ولكن عند انتهاء البرامج يختفي هؤلاء النجوم للأسف، وهناك كثير من الأصوات الجميلة خاصة في سوريا.

واستبعد “كرم” فكرة ديو مشترك مع أي فنان رغم تلقيه عروض كثيرة، لأن لديه لون خاص ، كما استبعد فكرة مشاركته في التمثيل سواء في الدراما أو سينما، فهو يصوّر الفيديو كليب “بالغصب” ولا يتكل عليه.

كما أوضح “فارس كرم” أنه يحب العائلة والأولاد، لكنه لم يلتق بالنصيب حتى الآن، واعتبر “السوشال ميديا” كذبة كبيرة، قائلاً: “حلوة الناس تعرف أخبار الفنان بس ما تمل منها” والأغنية الحلوة ستنجح فهناك أغاني”ضاربة” قبل وجود “السوشال ميديا”، حينها كان الفن أجمل.

وعن التصريحات العنصرية التي أطلقها بعض الفنانين اللبنانيين تجاه السوريين أوضح “كرم” أن سوريا فتحت أبوابها أمام اللبنانيين و أن الذين يتكلمون هكذا هم أشخاص لا يقدمون ولا يؤخرون ولا يحبون أنفسهم حتى.
و أشار “فارس كرم” أنه لا يوجد خلاف بينه وبين الفنانة سيرين عبد النور، ولم ينتبه لحضورها في حفلته كون العدد تجاوز 6000 شخص واعتبرها ممثلة ناجحة.

وعن فكرة غناءه لهجات أخرى قال “كرم” أنه يحب أن يغني بلهجته التي يحبها فليس من الضروري تغيير اللهجة كونه متيقن أنه لن يتقن اللهجات الأخرى جيداً، كما رفض غناء شارات مسلسلات كونه يعتبرها بعيدة عنه فهو يفضل أغاني السينغل و الحفلات فقط.

ويحضر “فارس كرم” حالياً لعدة حفلات سيقيمها في دول عربية مثل: سوريا ولبنان والمغرب، بعد أن افتتح أمس مهرجان “ليالي قلعة دمشق” و شهد الحفل حضور كثيفا من الجمهور تفاعلا كبيرا مع كرم.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.