هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

جديد التأمين: الهوية الوطنية الطبية

كشفت مصادر في سوق التأمين المحليّة، عن فكرة قيد الدراسة حالياً، في سياق رؤية متكاملة لتنظيم وتطوير قطاع التأمين الصحي.

وتركز الفكرة على إحداث شركة تأمين صحي مشتركة ،القسم الأكبر من أسهمها مملوك للدولة، وبرأسمال ما بين 3- 5 مليارات ليرة، حسب ما ذكرت صحيفة الثورة.

وتتجه الرؤية نحو تمكين الشركة منح ميزات لموظفي الدولة بالكامل، حيث سيشمل التأمين الصحي كافة العاملين في الدولة حتى المتقاعدين، والأهم أنها ستتمكن من زيادة التغطيات التأمينية بنسبة 3 أضعاف التغطيات الحالية، وسيكون لها فريق متخصص من كافة الجهات المعنية بالتأمين الصحي (وزارات المالية والصحة والتعليم العالي- التأمينات الاجتماعية– اتحاد نقابات العمال– النقابات الطبية المهنية كلها- مؤسسة التأمين والمعاشات– إضافة لمؤسسة وهيئة الإشراف على التأمين).

وهذا الفريق سيكون بمثابة مجلس إدارة للشركة، علماً أن تلك الجهات يمكنها المساهمة برأس المال، لكن المساهمة الأكبر ستكون للمؤسسة العامة السورية للتأمين.

وبحسب المصادر أن وجود مثل هذه الشركة، سيؤدي إلى تخفيض عمليات سوء الاستخدام لكافة الوسائل الفنية والتكنولوجية، بإدارة محفظة التأمين الصحي، وذلك بواسطة نظام تعريف لكل شخص مؤمن صحياً، غير المتبع حالياً، إضافة إلى رفع سوية الخدمة من قبل مزودي الخدمات الطبية، نتيجة لرفع أجورهم، ورفع قيمة الوحدة العلاجية في المشافي وغيرها، إضافة إلى أن الشبكة الطبية ستكون مختارة.

ووفقاً للرؤية المتطورة ستكون الشركة مميزة من حيث التصنيف، حيث ستقوم وللمرة الأولى في تاريخ سورية الطبي، بإعداد تصنيف للمشافي والأطباء..

وللمرة الأولى أيضاً في سورية سيتم استخدام السجل الإلكتروني، وهو الهوية الوطنية الطبية للمريض (207 مؤشرات طبية)، إلى جانب قدرة الشركة على توفير الموارد المالية لدعم قطاع التأمين الصحي، وفوق ذلك توفير العبء على الدولة من خلال استقطاب شريحة الموظفين بالكامل، والتي كانت تتلقى العلاج مجاناً في المشافي الحكومية (نحو 5 ملايين شخص من الموظفين وأسرهم والمتقاعدين).

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.