هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

’محافظة دمشق‘ تتذمر من ممارسات شركات النقل الداخلي!

قال باسل ميهوب عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق إن غالبية شركات استثمار النقل الداخلي لاتلتزم بالتعليمات الصادرة عن المحافظة لجهة تنظيم عملها.

ولم ينفِ ميهوب المخالفات التي ترتكبها هذه الشركات، وسعيها الدائم للربح بدلاً من تقديم خدمة تليق بسمعة هذه الشركات.

ورأى أن أبرز المخالفات التي تقع بها هذه الشركات بحسب رأيه تتمثل في تشغيل هذه الشركات لعدد قليل من باصاتها، واختلال حركة تواترها، إلى جانب تكديس الركاب بطريقة تفتقر إلى أدنى المعايير الحضارية، إضافة إلى انكفائها عن العمل مع غروب الشمس، عدا مخالفات التعرفة والاقتصار على خطوط وضعتها بنفسها، بل تعدى ذلك ليصل حد تهرب هذه الشركات من تسديدها للرسوم والضرائب المالية المفروضة على باصاتها، كرسوم تجديد الترخيص- رسوم الفحص الفني – رسوم التأمين، لصالح وزارة النقل، إلى جانب تهربها بالأساس من تسديد بدلات الاستثمار لصالح وزارة الإدارة المحلية والبيئة، إضافة إلى حصول الباصات المتوقفة عن العمل في هذه الشركات على مخصصاتها من مادة المازوت وبشكل يومي من شركة المحروقات.

وكشف ميهوب لـ”البعث” عن وجود بعثة تفتيشية تقوم بالكشف عن المخالفات التي وقعت بها بعض شركات استثمار النقل الداخلي، مفضلاً عدم الخوض بالتفاصيل ريثما يتم الانتهاء من التحقيقات الجارية حول هذه النقاط، مبيناً أن المحافظة تعمل وبالتنسيق مع فرع المرور على إعداد دراسة خاصة بمنظومة النقل الداخلي وكيفية تطويرها بما يتلاءم مع الظروف الراهنة، بحيث تهدف هذه الدراسة إلى وضع حل لأزمة النقل بدمشق، مشيراً إلى أن حجم الدعم المقدم لمنظومة النقل الداخلي خلال السنوات الماضية وصل إلى 200 مليون ليرة لصيانة وتأهيل عدد من الباصات المتضررة والموجودة في مرآب شركة النقل الداخلي بدمشق، أي بمعدل مليون ليرة لكل باص، وذلك من ضمن بند لجنة إعادة الإعمار.

مدير عام شركة النقل الداخلي بدمشق المهندس سامر حداد بين أن لدى الشركة طاقة تخديمية تصل إلى 145 باصاً، حيث يقدر وسطي الإيرادات لمجموع هذه الطاقة بـ40 مليون ليرة شهرياً بحيث يصل مدة الخدمة لكل باص من باصات الشركة إلى 23 يوماً بالشهر، مشيراً إلى أنه تم توريد 100 باص صيني “غولدن دراغون”، وذلك على دفعتين وبمواصفات فنية وعلبة سرعة عادية طبقاً للعقد المبرم، ووضعت هذه الباصات بالخدمة فوراً على شبكة خطوط دمشق وريفها، وتم افتتاح 25 خطاً لزيادة الخدمة وسد العجز الحاصل في مرفق النقل الجماعي، مؤكداً على أهمية الدعم المستمر لهذا المرفق.

Facebook Comments

One thought on “’محافظة دمشق‘ تتذمر من ممارسات شركات النقل الداخلي!

  1. يجب الاستغناء عن الشركات الخاصة . واستيراد باصات وتشغيلها على الخطوط لحل مشكلة المواصلات . . وبهذا تكون المواصلات ساهمت في حل مشكلتين ولو جزئيا نقل الركاب و البطالة بتشغيل بعضا من الأيدي العاملة ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.