هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

نصف المنظمات غير الحكومية في حلب غير فاعلة وبعضها رفض الإفصاح عن مصادر تمويله

كشفت نتائج المسح الذي أجرته وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل للمنظمات غير الحكومية في محافظة حلب لمعرفة المنظمات الفاعلة وغير الفاعلة منها على أرض الواقع من خلال عملها، في إطار مشروع تطوير عمل تلك المنظمات للعام الحالي، أن نصفها تقريبا غير فاعل.

وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري، حضرت نتائج المسح بوجود المدراء التنفيذيين للمنظمات الفاعلة، في فندق الشهباء في حلب، وأكدت أن العمل الأهلي في حلب شريك في التكامل مع العمل الحكومي لسد الاحتياجات المجتمعية.

وعرض مدير الشؤون الاجتماعية في حلب صالح بركات نتائج المسح الذي كشف عن وجود ١٧٧ منظمة غير حكومية مشهرة في حلب الفاعل منها ٩٦ منظمة، أي حوالي النصف فقط، حيث تعذر التواصل مع ٥٣ منظمة متوقفة عن العمل جزئيا مقابل ١٧ منظمة منحلة، وتضم حلب ٢ج فرعا غير مشهر تابعا ل ٢٠ جمعية الفاعل منها ٩ جمعيات فقط.

ووفقا لـ “الوطن” فقد بيّن بركات ان ٣٥ بالمئة من المنظمات اشهرت في ١٣ سنة الأخيرة وان لدى حلب ٢٢ منظمة مشهرة على اراضي القطر كافة لكن ٤ منها استطاعت العمل خارج حلب اما المنظمات التي لدينا مقرات فبلغ عددها ٩٩ بالمئة وهي النسبة ذاتها للمنظمات التي مقراتها داخل مدينة حلب وفي أحيائها الغربية حصرا اما الريف المحرر فلا يضم أي مقر رغم شموله بنشاط المنظمات.

ولفت بركات إلى أن تمويل المنظمات يأتي من التبرعات والتمويل الذاتي بنسبة ٥٠ بالمئة، ونوه إلى أن ٥ منظمات رفضت الافصاح عن مصادر تمويلها ومعظمها حديثة الإشهار، الأمر الذي حدا بالوزيرة القادري إلى الاستغراب لأن فريق العمل الذي استهدفها لديه كتاب رسمي وجهة اشراف هي الوزارة “فلماذا قوبل برفض الإفصاح عن التمويل، فهل الفريق ليس له مصداقية، فأساس العمل الشفافية، ويجب التدقيق في هذا الموضوع لأن بعضهم يقول اشتغل من جيبي ولا دخل لأحد بي”!؟

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.