هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

200 متدرب على الحرف اليدوية في التكية السلمانية.. إحدى المتدربات في الـ 60 من عمرها!

ما إن تدخل التكية السليمانية حتى تفاجئ بالكم الهائل من الطلاب فيها الذين بدأوا بتعلم الحرف اليدوية وفق الدورات التي تقيمها وزارة السياحة بالتعاون مع منظمة اليونسكو ضمن سوق المهن اليدوية، وتستهدف هذه الدورات أكثر من 200 متدرب سوري لتعليمهم على 15 حرفة يدوية.

هاشتاغ سوريا – ليلاس العجلوني

أم سليمان امرأة ستينية أكدت لـ”هاشتاغ سوريا” أنها بدأت اليوم بتعلم “الكروشيه” مع إحدى مدربات المهن اليدوية المتواجدين في التكية، مبينةً أنه لجأت لتعلم هذه المهنة لتملئ أوقات فراغها التي طالت بعد تقاعدها من العمل ومع تقدمها في العمر، ومؤكدة أنه ليس للتعلم وقت محدد، ومضيفةً أنها ستتابع حضور جميع الدروس لتتمكن من امتهان هذه الحرفة.

معتز أحد الحرفيين الموجودين في التكية أكد أن الدورة مستمرة لمدة شهر، وهدفها الحفاظ على التراث واستمرار هذه المهن، مضيفاً أن التدريب يتضمن حرفة النفخ الزجاجي اليدوي والرسم والزخرفة على الزجاج والموزاييك الخشبي والصدف الدمشقي والجلديات والنحاسيات والفنون التشكيلية والرسم النباتي على الخشب والقيشاني والفسيفساء الحجري وصناعة الأعواد الموسيقية والفسيفساء الزجاجي والقش والخط العربي والكروشيه والتطريز اليدوي.

وأضاف معتز أن هذه الحرف أصبحت مرغوبة خلال الأزمة، وذلك بسبب زيادة الطلب على القطع التراثية والحرف اليدوية في العديد من بلدان العالم، موضحاً أن القطعة اليدوية يتراوح سعرها بين 600 ليرة للقطعة الصغيرة وتصل لحوالي الـ500 ألف للقطع الكبيرة التي يدخل بصناعتها الصدف، ما يعني أن هذه المهن تدر الأموال وتعرف بالتراث الأصيل لبلادنا.

من جهته، أوضح رئيس شعبة المهن التراثية في اتحاد غرف السياحة السورية عرفات أوطه باشي لـ”هاشتاغ سوريا” أن المشروع يهدف إلى إحياء ودعم المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر الخاصة بالحرف التقليدية من خلال إقامة العديد من الدورات التدريبية، كون الأزمة سببت نقص كبير بعدد الحرفيين بسبب استقطاب الدول المجاورة لهم، إضافة إلى محاولة بعض الدول نسب الحرف الدمشقية الأصيلة إليها.

يذكر أن الدورات مجانية بالكامل و مستمرة لغاية الـ 25 من كانون الثاني.

Facebook Comments

2 thoughts on “200 متدرب على الحرف اليدوية في التكية السلمانية.. إحدى المتدربات في الـ 60 من عمرها!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.