تجاوزت قيم القروض التي منحها المصرف الزراعي منذ بداية العام الجاري (2019) وحتى نهاية تشرين الأول 263.3 مليار ليرة سورية، وهو ما يمثل 141% من إجمالي خطة الإقراض.

وتوزعت المبالغ المقرضة على 9.5 مليارات ليرة قروض المصرف للفلاحين، و10 مليارات ليرة قروض لمصلحة المؤسسة العامة لإكثار البذار، ونحو 200 مليار ليرة قروض لمصلحة المؤسسة العامة للحبوب، و43.7 مليار ليرة قروض لمؤسسة الأعلاف، أي أن قروض الحكومة قاربت 254 مليار ليرة.

وبحسب تقرير للمصرف تجاوز إجمالي الودائع لدى المصرف 65.9 مليار ليرة حتى نهاية تشرين الأول الماضي، منها 57 مليار ليرة ودائع تحت الطلب، و932 مليون ليرة ودائع لأجل، و790 مليون ليرة ودائع التوفير، ونحو 62 مليون ليرة على شكل حسابات مجمدة.

وفي تصريح لـ«الوطن» كشف مدير لدى المصرف عن استجرار كميات كبيرة من الأسمدة تغطي الاحتياجات المحلية للمزارعين، مؤكداً توافر هذه الأسمدة لدى مستودعات المصرف، وأنه يمكن تسوقها عبر البيع للمزارعين نقداً أو وفق تمويل المصرف من خلال القروض القصيرة، إذ تجاوزت مبيعات الأسمدة لدى المصرف خلال الشهر الماضي 71 ألف طن، بقيمة 11.3 مليار ليرة، منها 24 ألف طن من الأسمدة السوبر فوسفات بقيمة 3.7 مليارات ليرة، ونحو 35 ألف طن من أسمدة اليوريا بقيمة 6 مليارات ليرة، ونحو 402 طن من أسمدة نترات الأمونيوم، وقرابة 9.7 آلاف طن من أسمدة نترات الأمونيوم، و625 طن من أسمدة سلفات البوتاس.