ارتفع عدد لاجئي الحماية الثانوية الذين تقدموا بطلبات لم شمل عائلاتهم في ألمانيا بشكل قياسي، وذلك مع اقتراب موعد السماح لهم بهذا من جديد بدءاً من أول آب المقبل.

وأكد موقع «دوتشيه فيله» الألماني تلقي السفارات والقنصليات الألمانية في البلدان المحيطة بسوريا كـ «تركيا والأردن ولبنان وشمال العراق» 28 ألف طلب يرغب أصحابها في الحصول على مواعيد لم الشمل، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الألمانية.

واتفق التكتل المسيحي مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحكومي الألماني، على أن يتم في كل شهر السماح باستقدام ألف شخص، على أكثر تقدير، من أقارب اللاجئين الحاصلين على حماية ثانوية في ألمانيا.

وفي المقابل قال الموقع، إن عدد طلبات لم شمل عائلات اللاجئين الحاصلين على حماية كاملة قد انخفض بشكل واضح مقارنة مع العام الماضي.


مقالة ذات صلة : 

وزير الداخلية الألماني :يجب إعادة اللاجئين الموجودين في ألمانيا