4000 مقاتل من تنظيم «داعش» تعتقلهم القوات الكردية شمال العراق، هذا ما أعلنته حكومة أربيل.

أكّد منسّق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كردستان العراق «ديندار زيباري» أنه خلال الأعوام الثلاثة الماضية قامت القوات الكردية ضمن عملياتها في قتال «داعش» باعتقال نحو 2500 مقاتل في التنظيم، كما أضاف في تصريح صحفي له اليوم أنه ومع بدء عمليات تحرير الحويجة، سلّم 1000 شخص أنفسهم لقوات «البيشمركة»، وهناك 350 شخصاً اعتقلوا في منطقة كركوك وتمّ نقلهم إلى سجون «الأسايش» بعد دخول القوات العراقية إلى كركوك في 16 تشرين الأول الماضي.

كما بيّن «زيباري» أن احتجاز هؤلاء تمّ بعلم من فريق الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، وتم تسليم بعضهم ممن يحملون جنسيات بعض الدول الأجنبية إلى دولهم بينهم صحافي سُلّم إلى القنصلية اليابانية في أربيل وآخر إلى القنصلية الأميركية.
وكانت الحكومة العراقية قد طالبت أربيل في أكثر من مناسبة بتسليم المعتقلين لها، إلا أن الأخيرة رفضت ورأت أن ذاك الأمر يتم بالتعاون مع الأمم المتحدة وبإشرافها.
المصدر: وكالات


مقالة ذات صلة:

ماذا بقي لتنظيم «داعش» في سوريا؟ أبرز الجيوب ونقاط السيطرة

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Mountain View